يوجد حكام بمثابة فيروس تسيطر عليهم أطراف.. وما يحدث في الفاف سابقة

يوجد حكام بمثابة فيروس تسيطر عليهم أطراف.. وما يحدث في الفاف سابقة

قال أنه سيكشف عن التجاوزات التي تطال السلك.. الحكم الدولي السابق برڤي لـ«النهار»:

فتح الحكم الدولي السابق، عبد الرحمن برڤي، النار على مسؤولي كرة القدم الجزائرية، وفي مقدمتهم أعضاء المكتب الفيدرالي برئاسة، خير الدين زطشي، بسبب الأحداث التي أصبح يعيشها سلك التحكيم في المدة الأخيرة، وعلى رأسها قضية تعيين الحكام لإدارة المواجهات، والتي تتم عن طريق بعض الأطراف التي لا تملك أي صلة بالاتحادية، الأمر الذي اعتبره سابقة من نوعها في العالم،

موضحا في الوقت ذاته أنه يوجد بعض الحكام يعتبرون بمثابة «فيروس»، حيث تسيطر عليهم بعض الأطراف للتأثير في نتائج المباريات وفق مصالحهم، مما جعل التحكيم الجزائري في وضعية خطيرة،

حيث صرح برقي في حديثه إلى «النهار»، أمس قائلا في هذا الصدد: «توجد أطراف تقوم بتعيينات الحكام لإدارة المواجهات من خارج «الفاف» وهذا بسبب المصالح، لأن هناك الكثير من الناس يتربصون بسلك التحكيم، وكذلك يوجد بعض الحكام وليس الكل أفسدوا هذا السلك وهم بمثابة فيروس التحكيم، أين يتم التحكم فيهم وإجبارهم على التأثير في نتيجة المباريات، وعليه التحكيم اليوم أصبح في خطر كبير والثقة أصبحت مفقودة بين الجماهير والحكام»،

وأضاف: «عضو المكتب الفيدرالي كوسة تم انتخابه وهو حكم دولي سابق ورئيس لجنة التحكيم، وكان من المفروض أن يعيّن الحكام بنفسه ويعمل وفق برنامجه المسطر، لكن الأمور انقلبت وفق أحداث غير عادية، لأنه يستحيل أن تكون المسؤول الأول عن التحكيم ولا تقوم بتعيين الحكام لإدارة المباريات، وهذه القضية لم يسبق أن حدثت في العالم بأسره،

وكل هذا يحدث من أجل حسابات لأن التحكيم يلعب دورا كبيرا، وكل شيء مبني عليه، وفي السنوات الأخيرة جميع الأطراف أصبحت تتحكم في تعيينات الحكام وقاموا بإفساد التحكيم، ولهذا قررت أن أقحم نفسي وأتدخل في كل ما يحدث بصفتي حكما دوليا سابقا لأكشف عن التجاوزات، كما أطالب كل من ينتقد التحكيم أو يتحدث عنه أين يقدم معلومات والدليل على التجاوزات».

وبخصوص رؤيته لمستقبل التحكيم في البطولة الجزائرية وفق المعطيات الحالية، أردف قائلا: «الآن أتساءل ماذا ينتظرنا في مباريات العودة من البطولة، أين توجد لقاءات فيها فائدة، وأطلب منهم أن ينقذوا أنفسهم، خاصة أن الطريقة التي يتعامل بها المكتب الفيدرالي والرئيس زطشي لتسيير الأمور ليست صحيحة».

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة