“الفخارجية” و”الباشطرزية” تبدعان في ختام  الطبعة الـ 18 لأندلسيات تيبازة

“الفخارجية” و”الباشطرزية” تبدعان في ختام  الطبعة الـ 18 لأندلسيات تيبازة

أبدعت مساء الأربعاء فرقة الفخارجية جمهورها العريض في سهرة فنية أندلسية راقية احتضنها بهو المركز العربي للآثار بتيبازة.

وذلك بصفتها ضيف شرف الطبعة ال18 لأندلسيات تيبازة.

وبقيادة المايسترو ،يوسف فنيش، أدت الفخارجية نوبة كاملة في طبع الرمل من المصدر إلى المخيلص.

وتفاعلت العائلات التواقة والمولعة بالفن الأصيل كثيرا مع وصلات فرقة  الفخارجية.

المدرسة العريقة التي تأسست  سنة 1981 بهدف تلقين أبجديات الموسيقى الأندلسية.

التي أنجبت نجوم ذاع صيتهم محليا و جهويا و عالميا على غرار بهجة رحال وحميدو وزكية قارة إلى غيرهم من الفنانين.

من جهتها أبدعت جمعية البشطارزية العريقة هي الأخرى بقيادة المايسترو، جمال  حيمودي، خلال هذا الحفل الموسيقي.

واختارت البشطارزية “الحوزي” في طبع الغريب من أداء كل من نصر الدين حرشي و يزيد حمودي.

“البشطارزية” التي تحمل اسم أحد عمالقة الفن الأندلسي الراحل محي  الدين بشطرزي و تأسست بمدينة القليعة سنة 1992.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة