القس “ديلورم” يبرئ إسلام الجزائريين من العداء

القس “ديلورم” يبرئ إسلام الجزائريين من العداء

قال قس أبرشية مدينة ليون الفرنسية، كريستيان ديلورم، الديانة الإسلامية “جوهر وحدة الجزائر” مشيرا إلى أن “الأمة الجزائرية” ليست معادية للمسيحية”

وشدد على التأكيد في مقال صدر بيومية “لوموند” الفرنسية في عددها، أمس، أن “الجزائر التي طالما كانت أرض التعايش بين الديانات تجد نفسها عندنا في قفص الاتهام على إثر إجراءات مختلفة تتعلق بممارسة الشعائر غير الإسلامية.
وقال القس كريستيان ديلورم إن طرد قس بروتستانتي من الجزائر، مؤخرا، والحكم بالسجن مع وقف التنفيذ على قس آخر من بين أحداث أخرى استغلتها الصحافة الغربية لمحاولة إثارة مشاعر العداء ضد الجزائر علما، كما قال، أن “عديد الجزائريين وشعورا منهم بما تقوم به القوة الإمبريالية الأمريكية من استغلال للمسيحية الإنجيلية لمصالحها في شتى بلدان العالم أضحوا يخشون وجود استراتيجية ترمي إلى إنشاء أقلية مسيحية في بلدهم قد تتحول في يوم من الأيام إلى ذريعة من أجل تدخلات عسكرية”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة