القضاء الفرنسي ضحية تلاعب سمراوي

القضاء الفرنسي ضحية تلاعب سمراوي

نشرت الأسبوع المنصرم إحدى المجلات الفرنسية حوارا للضابط الفار من الجيش الجزائري محمد سمراوي، وعرضت عليه المجلة صورا لمدير التشريفات السابق بوزارة الخارجية “مزدوية”، فشهد أنه هو “محمد زياد حسني” المدير الحالي المحتجز والمتهم بقتل المحامي مسيلي. وقال سمراوي خلال الحوار إنه يعرف حسني جيدا، وعرضت عليه أمس صور المدير الحالي زيان حسني من قبل صحفية بالقناة الفرنسية الثالثة، فقال أيضا إنه هو الشخص المحتجز، ممّا يؤكد أن سمراوي لا يعرف زيان حسني وأنه يتحايل على القضاء الفرنسي.لكن لمادا لا يتحرك القضاء الفرنسي لمحاكمة سمراوي بهمة الاختطاف وتعديب الاسلاميين الموجهة له من طرف منظمة “أمنستي الدولية”


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة