القضاء على “العرباص” الذراع الأيمن لأمير “كتيبة النور” بتيزي وزو

قضت قوات الأمن، أول أمس، على الإرهابي واقيني مولود المكنىالعرباص، البالغ من العمر 33 سنة، الذراع الأيمن لأمير كتيبة النور أرزوني محمد المكنىأبو حازم، الذي قضت عليه قوات الأمن في عملية أسفرت عن القضاء على 12 إرهابيا، بمنطقة بني دوالة.وعلمتالنهارمن مصادر مؤكدة أن العملية جرت في حدود الرابعة من مساء أول أمس، بقريةالقاهرةبتيميزار الواقعة على بعد 20 كيلومتر عن مدينة تيزي وزو، بعد كمين نصبته عناصر الجيش الشعبي الوطني بالتنسيق مع أعوان الحرس البلدي، بعد عملية متابعة وتقف لآثار أربعة إرهابيين كانوا يرتدون الزي المدني، قادمين من عزازڤة باتجاه تيزي وزو، حيث كانوا على متن مركبة من نوع مازدا مغطاة تحمل ترقيم الولاية.وذكرت مصادر موثوقة لـالنهارأن الاشتباك استغرق حوالي نصف ساعة من الزمن، وأسفر عن القضاء على غالبية الإرهابيين، تم نقل جثثهم إلى مصلحة حفظ الجثث للمستشفى الجامعي نذير محمد بالولاية.ولم يمكن إلى الآن تحديد هوية الإرهابيين الثلاثة الباقين، باعتبارهم غرباء عن المنطقة، في الوقت الذي رجحت بعض المصادر أن يكونوا قدموا من منطقة الأخضرية التابعة إداريا لولاية البويرة.وفي العملية نفسها استرجعت مصالح الأمن أربعة رشاشات من نوع كلاشينكوف ومسدسين آليين.

يذكر أن واقيني المدعوالعرباص، الذراع الأيمن لأميركتيبة النور، أعزب، ينحدر من منطقة بومهالة ببلدية سيدي نعمان بتيزي وزو، التحق بالعمل الإرهابي سنة 1995، وقد شارك في عدة عمليات دموية منها الاعتداء على مفرزة الحرس البلدي سنة 2001 بآيت عيسى التي راح ضحيتها كثير من الأبرياء.

كاتيا . ع


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة