الكل يشتكي والكل يشتري

الكل يشتكي والكل يشتري

عجيب أمر الجزائري في شهر رمضان، فرغم شكواه من ارتفاع أسعار المواد الغذائية “الكمالية”، إلا انه “يمرمد” نفسه في طوابير لا نهاية لها من أجل اقتناع تلك المواد، فإذا كان قادرا على شرائها، فلماذا كل ذلك “الكلام الزايد” الذي نسمعه في أسواقنا الشعبية؟


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة