المؤبد لقاتل أمه، اخته وأخيه بسبب رفضهم التقدم لخطبة فتاة

المؤبد لقاتل أمه، اخته وأخيه بسبب رفضهم التقدم لخطبة فتاة

عادت وقائع الجريمة المؤلمة التي ارتكبهاب،عمن شوف لكداد في سطيف، والبالغ من العمر 31 سنة في حق أخته، أمه وأخيه إلى الواجهة، بعد محاكمته أمام محكمة الجنايات في سطيف، وقائع القضية تعود إلى أكتوبر سنة 2007 عندما كان الشاب في سن الـ28، وأراد أن يتم نصف دينه، فطلب من والديه أن يتقدما برفقته لفتاة أحبها وأراد خطبتها، وهو ما رفضه الوالدان جملة وتفصيلا، رغم محاولاته العديدة في إقناعهما، ولما ضاقت به السبل، وفي أحد الأيام، تقدم إلى البيت وطلب من أخته أن تعطي له خنجرا، فناولته إياه، فقام بطعنها وطعن أمه على مستوى البطن، لتلفظا أنفاسهما الأخيرة في البيت، نتيجة عدم نقلهما على جناح السرعة إلى المستشفى، أما الضحية الثالث فهو أخوه، الذي قام بطعنه هو الآخر على مستوى الرجل واليد، مما تسبب في إصابته بجروح خطيرة، وبعد المعاينات الطبية، كشفت بعض التقارير أنه كان يعاني من حالة نفسية صعبة آنذاك، حيث أن القلق والتوتر سيطرا عليه كليا، حتى وصلت به الأمور إلى الأكل في شهر رمضان!، وبعد التماس المحامي من هيئة المحكمة تخفيف الحكم على المتهم ومراعاة ظروفه، اعترف المتهم أنه ارتكب ذنبا لا يغتفر وأنه ندم على فعلته التي أرغمته ظروفه النفسية على ارتكابها، ليلتمس له ممثل الحق العام الإعدام، وبعد مداولات هيئة المحكمة وبما أن الخبرة العقلية قد أثبتت قدرة المتهم على تحمل المسؤولية الجنائية، فقد نطقت هيئة المحكمة بعقوبة السجن المؤبد.      


التعليقات (3)

  • Abdou_slr722@hotmail.fr

    وراء كل جريمه عظيمه امراه

  • كمال الحراشي

    كان يجب الحكم عليه بالاعدام دون نقاش و لا جدال من أجل فتاة قتل و دمر عائلة بأكملها
    و هو في السحن الان و مدى الحياة و عشيقته سوف تتزوج و تتمتع بالحياة مدى الحياة .
    عيش تشوف و تسمع

  • amel

    c pas possible yakatal yamah li jabtah li danya w kabaratou hata wala rajal 3la jal wahda hada machi normal daya3 hayatou w katal familtou w matazawaj w rah radi yakamal hayatou fel habse yarcha

أخبار الجزائر

حديث الشبكة