المتهم “صدام ” لا يتعدى سنه 18 سنة ووالده غطار في مؤسسة بترولية

المتهم “صدام ” لا يتعدى سنه 18 سنة ووالده غطار في مؤسسة بترولية

لم يتوان المتهمان في سرقة ضحاياهما باستعمال

« بيتبول » وأسلحة بيضاء زرعا من خلالها الرعب في نفوسهم، وسلباهم مابحوزتهم، هي القضية التي عالجها قضاء محكمة الجنح لباب الوادي والمتعلقة بتكوين جماعة أشرار والسرقة بالتعدد باستعمال السلاح الأبيض، وكلب من نوعبيتبول، الوقائع والملابسات تعود إلى الأيام القليلة الماضية وبالضبط عند منتصف الليل، حيث تقدم المتهم الأولح.صوالملقب بـ« صدام » رفقة المتهم الثانيأ. منحو الضحية الأول، واعترضا سبيله على مستوى جامع اليهود، أين قاما بسلبه  ثماني سلاسل ذهبية كانت بحوزته، بعد أن أشهرا في وجهه الأسلحة البيضاء وحرضا عليه الكلب الذي كان رفقتهما، حيث قام أحدهم بعضه في فخذه الأيمن مسببا له جروحا بليغة حسب ما جاء في محاضر الضبطية القضائية، المتهمان وخلال جميع مراحل التحقيق والجلسة نفيا كل ما نسب إليهما من وقائع، وهو ما أكده دفاعهما. ممثل الحق العام التمس في حق المتهمين تسليط عقوبة الأربع سنوات حبسا نافذا وغرامة 50 ألف دينار.

أما القضية الثانية التي توبع فيهاصدامرفقة شريكهت.ع  فقد وقع فيها الضحيةش.ع“| في شباكهما، وكان ذلك على الساعة الثامنة مساء أين قاما باعتراض طريقه على مستوى الحي وأشهرا في وجهه الأسلحة البيضاء باستعمال التهديد والعنف، بعدما استدرجاه إلى جانب الحائط وسلباه هاتفه النقال وما كان بحوزته من أغراض، ليتواصل إنكارصدامخلال سير الجلسة  في ظل غياب شريكه الثانيت.عالذي أصدر ممثل الحق العام طلبا بإلقاء القبض عليه، بعدما التمس في حقه وفي حقصدامعقوبة الحبس لمدة أربع  سنوات حبسا نافذا لتؤجل المحكمة النطق بالحكم إلى الأيام القادمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة