أويحيى : المشاركة في المحليات ستكون أعلى من التشريعيات

أويحيى : المشاركة في المحليات ستكون أعلى من التشريعيات

أكّد الوزير الأول، أحمد أويحيى، اليوم الإثنينّ، أنّ المحليات المقررة يوم 23 نوفمبر القادم، ستعرف أعلى نسبة مشاركة من التشريعيات.

لدى تدخله في مجلس الأمة، قال أويحيى ، إنّ المشاركة في المحليات ستكون أفضل.

وبدا أويحيى واثقا من تصويت أكبر مقارنة بتشريعيات 4 ماي الماضي (38.25 %).

وأبرز حرص الدولة على ضمان شفافية الاستحقاق الانتخابي المقبل.

وخلال عرضه لمخطط عمل حكومته أمام أعضاء مجلس الأمة، قال أويحيى إنه يؤكد يقينه الحتمي في تسجيل أعلى نسبة مشاركة في المحليات القادمة.

وربط أويحيى توقعه بمنطق “تحليل سوسيولوجي”.

في ذات الشأن، انتقد: “بعض الأصوات التي ترجع عزوف الناخبين عن التصويت إلى فشل الحكومة”.

وقال: “هذه الأطراف توجّه طعنا غير مبرر للحكومة “.

أويحيى يدعو إلى الترويج المناسب للبرامج الإنتخابية:

في ذات السياق، دعا المتنافسين إلى “الترويج المناسب لبرامجهم الإنتخابية”.

وأهاب أويحيى بالمترشحين لإقناع الشعب الجزائري الذي يمتلك بحكم الدستور والقانون خيارات جدّ واسعة في اختيار ممثليه.

وأردف الوزير الأول: “الخيار متاح سواء في المجالس البلدية أو الولائية، سيما في ظل تعدد الأطياف السياسية”.

وتابع: “في حالة تسجيل عدم ترويج مناسب للبرامج الانتخابية، فإنّ الجميع يتأسف لذلك، ولكن المسؤولية تعود بالدرجة الأولى للمتنافسين”.

وفي سياق ذي صلة، أكّد الوزير الأول أنّ مؤسسات الدولة تسهر من أجل ضمان نزاهة وشفافية محليات نوفمبر القادم.

وأشار إلى “الحرص الشديد” الذي يوليه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، من أجل تحقيق ذلك.

وفي ذات الصدد، أوضح أويحيى أنّ تحقيق نزاهة الانتخابات لا ينحصر في مسؤولية الإدارة والهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات.

وانتهى إلى أنّ “أول رقيب لشفافية الإنتخابات هم المتنافسون أنفسهم”، مذكرا بأهم الضمانات القانونية.

وسجّل: “هذه الضمانات تسمح للمتنافسين بمراقبة مختلف مراحل العملية الانتخابية منذ مراجعة القوائم الانتخابية إلى غاية تسلم محاضر الفرز”.

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” بالنت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

ويحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وبحال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التّفاصيل والتطورات.

ويعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة لتحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة.

ويسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

و يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع الوقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

و يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

و يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة