المطلوب “كولومبو” لوقف تسربات سلطة الضبط

المطلوب “كولومبو” لوقف تسربات سلطة الضبط
 

يبدو أن رئيسة سلطة الضبط لقطاع البريد والإتصال السيدة، دردوري، ستجد متاعب كبيرة في مواجهة المحاولات المتكررة لوضعها في أزمة مع مختلف متعاملي الهاتف النقال الذين لا يستطيعون لحد الساعة فهم خلفيات اللجوء المتكرر إلى كشف أسرار مداولات سلطة الضبط في وسائل الإعلام.

وحسب معلومات “النهار” فإن القضية محصورة في شخص له علاقات مشبوهة مع أحد متعاملي الهاتف النقال، والذي يتولى بصفة منتظمة توفير هذه المعلومات عبر قنوات موازية لتفادي كشفه لدى السيدة، دردوري، بعد أن فضل الرئيس السابق تحاشي مواجهته لإعتبارات مجهولة. وإذا كان هذا هو حال سلطة الضبط فكيف سيكون حال متعاملي الهاتف النقال، الذين يواجهون مثل هذه الأوضاع الغريبة التي تفضح منتوجات كل متعامل قبل الكشف عنها رسميا. لا يحدث هذا إلا في الجزائر.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة