المعارضة وحركات التمرد، ليسوا مسؤولين في السودان

المعارضة وحركات التمرد، ليسوا مسؤولين في السودان

أثار مقال “النهار” حول مراسلات أحد المواطنين السودانيين المقيم بالجزائر لهيئات أممية بخصوص انتهاك حقوق الإنسان بدارفور، جدلا كبيرا في السودان، وذلك بسبب العنوان؛ حيث الذي جاء على النحو: “فيما لم تنف السفارة إمكانية تورط مسؤولين سودانيين بالقضية”، رغم أن المقال يوضح أن المقصودين هم “قادة حركات التمرد في السودان ومسؤولي المعارضة”، ولم نكن نقصد مسؤولين في الحكومة السودانية، كما أوّلته بعض الأطراف.. فمعذرة لسفارة دولة السودان الشقيقة، ودامت نكت السودان الحلوة؟


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة