الممثلة المتألقة شهرزاد لـ “النهار”:دخلت باب الحارة لأشرف الجزائر…تكريمي في سوريا هو تكريم للتلفزيون الجزائري

الممثلة المتألقة شهرزاد لـ “النهار”:دخلت باب الحارة لأشرف الجزائر…تكريمي في سوريا هو تكريم للتلفزيون الجزائري

أحلم بالتعامل مع “مغرب فيلم”

بدأت منذ أكثر من 15 سنة في التلفزيون، عرفها الجمهور في حصص كثيرة كانت تقدمها، لكنها سرعان ما تحولت إلى ممثلة من الطراز الأول. إنها الممثلة شهرزاد المعروفة، بشهرة، التي زارتنا في مقر الجريدة محملة بمفاجآت كثيرة جاءت بها من سوريا نقدمها لكم.

* سمعنا عن تكريمك في سوريا، كيف كان ذلك؟

– تلقيت دعوة من أصدقائي الفنانين من هناك وعندما توجهت وسمعوا أنني متواجدة في سوريا، دعوني وكرموني، وأريد أن أقول لكم أن هذا التكريم هو في بادئ الأمر تكريم للتلفزيون الجزائري، وعلى رأسه المدير العام حمراوي حبيب شوقي. التكريم كان للموسيقار الهادي بقدونس المعروف وأبو حاتم ووفيق الزعيم وأبو سالم والسيد حسان دكاك، الذي أشكره على مساعدته لي، والممثلة أونتوانت نجيب وكل أبطال المسلسل الناجح باب الحارة.

* هل كان هناك اتفاق بينكما على أي عمل مشترك؟

– اتفقنا على العديد من الأشياء خاصة وأنهم سبق لهم التعامل كثيرا مع التلفزيون الجزائري وكانوا سعداء كثيرا بذلك التعامل. اقترحوا علي المشاركة في مسلسلات مشتركة جزائرية سورية، وأنا في صدد دراسة، مع زملائي في التلفزيون الجزائري، كل الاقتراحات لنصل إلى اتفاق يساعد الطرفين.

* وماذا عن علاقتك بنجوم “باب الحارة”؟

– كل النجوم تمنوا المشاركة في أي عمل مشترك مع الجزائر، إنهم يكنون احتراما وتقديرا كبيرين للسيد حمراوي وعلى المجهودات الكبيرة جدا التي يبذلها من أجل التلفزيونات العربية. عندما وصلت إلى سوريا كانوا في الحلقات الأخيرة من المسلسل وتأسفوا كثيرا لوصولي المتأخر لكنني سأشارك معهم السنة المقبلة إن شاء الله.

* وماذا عن غيابك الملحوظ عن التلفزيون الجزائري؟

– في بعض الأحيان الغياب يكون إرادي، وفي وقت آخر الناس هم الذين يجبرونك على ذلك. غيّبت أو تغيبت هذا ليس مهما بقدر ما هو مهم ما أقدمه للجمهور الجزائري الذي أحبني وقدرني في كل الأدوار التي قدمتها وكان آخره في مسلسل الامتحان الصعب، بالإضافة إلى كل الأدوار الفكاهية التي قدمتها مع الفنان القدير عمر ڤندوز. كونت شركتي الخاصة للإنتاج وهي شركة شهرة للإنتاج السمعي بصري وسأبدأ العمل هذه الأيام، عندي عدة أعمال جيدة مع مخرجين سوريين كبار سأفاجئ بها الجمهور. حمراوي يشجع دائما المبدعين وهو الذي شجعني على ذلك وسوف لن أخيبه بحول الله.

* الوجوه الجديدة في السينما الجزائرية تظهر مرة واحدة ثم تختفي، لماذا؟

– هذه مشكلة كبيرة يعاني منها الفنانون الشبان، يستغلونهم أقصى استغلال في المرة الأولى ثم يتخلون عنهم، لهذا أريد أن أتعامل مع شركة مغرب فيلم لصاحبها عامر بهلول، هذه الشركة لا تفرق بين فنان قديم وفنان جديد، تعطي الفرصة للجميع وتساعد الجميع، تعاملت مع نجوم كبار، تعلمت منهم الكثير رغم قصر تجربتي إلا أنني استطعت تكوين اسم في سوريا وسأبدأ العمل معهم في عمل درامي مباشرة بعد شهر رمضان الكريم.

* ما هي مشاريع الممثلة شهرة، وهل سيشاهدك جمهورك في رمضان القادم؟

– في رمضان القادم، عندي دور صغير في مسلسل فكاهي “ناس الحومة” لأنني كنت متواجدة كل الوقت في سوريا التي ستشهد انطلاقتي الجديدة، لكوني مرتبطة بعدة أعمال هناك. أريد أن أشكر كل الذين ساعدوني مثل السيد حسان دكاك، الياس الحاج، الشاعر سعد الديك، المطرب سمارة سمارة، أيمن بهليسي، حسان الديك، أشكر كذلك حمراوي وعامر بهلول اللذان أعطايا لي الفرصة وشجعاني على العمل، وتكريمي في سوريا كان بمثابة تكريم للتلفزيون الجزائري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة