المنشط ماسين ينجو من حادث سير خطير والمتهم الأول قاصر

المنشط ماسين ينجو من حادث سير خطير والمتهم الأول قاصر

فجع عدد محدود من أصدقاء المنشط

التلفزيوني ”ماسين حامية”، من حادث السير الذي تعرض له قبيل أيام، في وقت تم إخفاء الخبر للحد من انتشاره حتى لا يخلق حالة من الفزع في وسطه العائلي، وفي اتصال لنا مع ماسين عقب ورود الخبر، قال المتحدث في تصريحات مقتضبة، أن الحادث وقع في الطريق السريع الرابط بين ضاحية الحميز والجزائر العاصمة، مبرزا أنه بخير، في حين، تعرضت سيارته إلى تصادم عنيف. وبحسب أولى المعلومات التي تمكنا من الحصول عليها، فإن الحادث الذي تعرض له الوجه التلفزيوني المحبوب، وقع في حدود الساعة الخامسة مساءً، حين كان يهم بمغادرة منطقة الحميز في طريقه إلى مبنى التلفزيون، حيث كان ماسين، بحسب ذات المصادر، في طريقه لحضور فرح أحد زملائه في شارع الشهداء على متن سيارته من نوع ”بيجو ،”207 سوداء اللون، موديل ،2008 قبل أن يتفاجأ وهو يستقل الطريق السريع الرابط بين الحميز والجزائر العاصمة، باعتراض أحد الراجلين طريقه ما أربكه وجعله يفقد توازنه. وحسب حيثيات الواقعة التي ضمها ملف الحادث على مستوى شركة التأمينات CAAT المؤمن لديها سيارة المنشط ماسين حامية تأمينا شاملا، فإن سرعة السيارة وقت الحادث، لم تزد عن 85 كلم في الساعة، وأن ماسين كان بمفرده في السيارة حين تفاجأ بخروج راجل يتراوح عمره بين 15 و17 سنة إلى الطريق السريع المعروف بسير الشاحنات والسيارات الثقيلة وكذا الخفيفة عليه. وصرح ماسين أن القاصر الذي ارتكب مخالفة السير على طريق عام وسريع، كان قريبا منه، ما صعب عليه تفاديه بواسطة الضغط على مكابح السيارة، ففضل تجنبه لتفقد السيارة توازنها وتصطدم بحواف الطريق الحديدية. وبحسب مصادر متطابقة، فإن القاصر مرتكب المخالفة، لم يصب بأي سوء، غير أن مقدمة السيارة أصيبت بأضرار متقدمة جدا على المستوى الأمامي للعربة، وأكد ماسين في سياق ذي صلة، إرتدائه لحزام الأمان الذي جنبه موتا حقيقيا بعد عناية الله ولطفه، مشيرا إلى أنه في راحة مؤقتة حاليا من العمل نظرا لتردي حالته النفسية، خاصة وأنه أول حادث يتعرض له. الجدير ذكره، أن المنشط ماسين حامية، يعد حاليا من الوجوه التلفزيونية البارزة والمتألقة على شاشة التلفزيون، كما أنه من المقرر أن يستأنف تنشيط برنامج عزيزي المشاهد خلال الأيام القليلة المقبلة مع زميله المنشط حسان بوسولة، كما علمت مصادرنا من جهة أخرى، أن ماسين فرغ مؤخرا من وضع الرؤية الإخراجية لاستراحة جديدة، سيشرع التلفزيون الجزائري في بثها قريبا بين الفقرات والبرامج في شكل استراحة أو فاصل، ستضم أجمل المناظر الملتقطة من الجزائر العاصمة، تيزي وزو، عنابة، وهران وقسنطينة، على أن تعمم بعدها عبر كامل ولايات الوطن.

 


التعليقات (1)

  • الحمد لله على سلامته

أخبار الجزائر

حديث الشبكة