النقص في فيتامين “د” يعرض النساء المسنات للكسور

حذر باحثون أمريكيون من انخفاض نسبة فيتامين “د” عند النساء المسنات مما يزيد من احتمال إصابتهن بكسور في الورك بنسبة 70 بالمائة.
وقال باحثون إن هذه الدراسة تؤكد أهمية الحصول على الكمية الكافية من هذا الفيتامين الذي ينتجه الجلد عند تعرضه للشمس.
ولاحظ مدير مختبر أبحاث العظام وفيتامين “د” في جامعة بوسطن الدكتور مايكل هوليك أن الارتباط بين الكسور التي تصيب العجائز والنقص في هذا
الفيتامين معروف منذ 15 سنة.
وحسب الدراسة التي نشرت، أمس، في مجلة سجلات الطب الباطني، فإن كسور الورك قد تكون خطيرة جدا خصوصا على المسنين مشيرة إلى أن حوالي 50 بالمائة من النساء المتقدمات في السن اللواتي يصبن بكسور في أوراكهن ينتهي بهن المطاف في دور العجزة و20٪ تتوفين خلال العام الأول من الإصابة نتيجة التعقيدات التي ترافقها مثل الانسداد الرئوي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة