النهار تنشر أول رسالة للشاب ميمو من داخل زنزانة بالسجن

النهار تنشر أول رسالة للشاب ميمو من داخل زنزانة بالسجن

فيما تتطلع

عائلة محمد بلعوان الشهير باسم الشاب ”ميمو”، لاستفادته من الإفراج تزامنا مع العفو الرئاسي الذي سيدخل حيز التنفيذ في الخامس جويلية القادم بمناسبة أعياد الشباب والإستقلال، بعث الشاب ”ميمو” برسالة شفهية إلى جمهوره عبر ”النهار” من داخل الزنزانة التي يتواجد فيها بمركز إعادة التربية بالحراش، قال فيها إنه بريئ من كافة التهم الموجهة إليه من قبل محكمة الشراڤة، على خلفية قضية إفساد أخلاق قاصر وممارسة الفعل المخل بالحياء معها. وقال الشاب ”ميمو” المحكوم عليه بعام حبسا نافذا في رسالة وجهها عبر أحد السجناء، الذين كانوا معه في زنزانة واحدة واستفادوا من الإفراج، إنه يتمنى من جمهوره الوقوف إلى جانبه والإيمان بأنه بريئ، مشددا أن عدالة السماء ستكون معه لأنه مظلوم، قبل أن يضيف:”أحب أن أبلغ جمهوري أنني بخير، وتتم معاملتي بطريقة جيدة في السجن، كما أمارس الرياضة بشكل يومي ولا ينقصني إلا دعوات الأهل والأصدقاء والمحبين ليفك الله عليَّ هذه المحنة وهذا الكرب، فأنا بريئ والأيام وحدها سوف تثبت كلامي”. ومن جهة ثانية، علمت مصادرنا الخاصة، أن الفتاة القاصر التي زٌج بسببها الشاب ”ميمو” في السجن، سيتم متابعتها قضائيا بجرم تزوير بطاقتها الوطنية، فيما كشف القائم بأعمال المطرب ومناجيره الخاص السيد بدر الدين بلحاج، في تصريحات خاصة لـ”النهار”، أن صاحبة البلاغ الأصلي ضد الشاب ”ميمو”، هي فتاة أخرى تبلغ 21 عاما، تقدمت ببلاغ لمصالح الأمن بعد أن أرادت نسب أبوة الجنين الذي تحمله في أحشائها لـ”ميمو”، وحين رفض الأخير الإعتراف به، أقامت الفتاة بالتبليغ الكاذب عليه، مدعية أن المطرب كان على علاقة حميمية معها، وكانت ثمرتها جنين يبلغ من العمر 3 أشهر. وأكد المناجير بدرالدين بلحاج، أن المحكمة أخضعت ”ميمو” إلى تحاليل الحمض النووي ”ADN”، ليثبت بعدها أن ”ميمو” ليس بوالد الجنين، ما جعل المحكمة تدين الفتاة بالحبس لمدة عامان نافذان بجرم التبليغ الكاذب. وفي المقابل لذلك، تراجع دفاع الشاب ”ميمو” على الطعن في الحكم القاضي بحبسه لمدة عام نافذ، كما كان منتظرا، وذلك تحسبا لأي إفراج قد يستفيد منه ”ميمو” ولو بتقليص المدة، بحيث تتطلع عائلة ”بلعوان” إلى إطلاق صراحه، تزامنا مع احتفالات أعياد الشباب والإستقلال، المصادفة للخامس جويلية المقبل، والمقرر أن يصدر بشأنها رئيس الجمهورية عفوًا رئاسيًا على عدد من السجناء، وهو الأمر نفسه الذي ذهب إليه منظم حفلات الشاب ”ميمو” ومناجيره السيد بدر الدين بلحاج، في اتصال له معنا، حيث علق قائلا:”نأمل أن يستفيد ”ميمو” من هذا العفو الرئاسي، وندعو له بالحصول على حريته، لأن أعمالا وحفلات كثيرة جدا بانتظاره”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة