امرأة تحترف النصب بالتواطؤ مع وكالة عقارية في عين طاية

امرأة تحترف النصب بالتواطؤ مع وكالة عقارية في عين طاية

تقربت الضحية من وكالة العقارية ”دنيا” الكائن مقرها بعين طاية، لغرض التوسط لها في البحث عن شقة، فدلّها مدير الوكالة على المتهمة، التي ادّعت عرض منزلها إلى البيع تحت تصرف الوكالة.وعليه، جرى اتفاق بين الأطراف الثلاثة على عملية البيع بمبلغ مسبق قيمته 150 مليون، لكن لما قصدوا الموثق لإجراء عقد اعتراف بالدين، صرحت المتهمة أن المنزل ليس باسمها وإنما خاص بشخص آخر كلّفها بالبيع، ولم تر الضحية مانعا في ذلك طالما تحمل المتهمة توكيلا موقّعا يمنحها صلاحية التصرف، إلا أنها تفاجأت بعد أسابيع لما ذهبت لتسلم المفاتيح لدى الوكالة، بتنكر المتهمة لها، وعن المعاملة التي جرت بينهما، في حين استبعدت الوكالة، وأنكرت تعاملها معها لأن دورها انحصر في التوسط بين الطرفين، لكن الضحية أصرت وأثبتت أقوالها من خلال وصفها للمتهمة المسبوقة في مثل هذه الأفعال، إضافة إلى شهادة الموثق القائم على العقد. وأمام كل هذه المواجهات، أصرت المتهمة على الإنكار، في حين طالبت الضحية باسترجاع المبلغ المسلوب، مع تعويض 100 مليون عن الأضرار الملحقة بها، ليلتمس النائب العام لدى مجلس قضاء بومرداس، ضد المتهمة سنتين حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة