انتظر الرد من سوق أهراس فجاءه من فرنسا

انتظر الرد من سوق أهراس فجاءه من فرنسا
  • وجه أحد المواطنين من بلدية وادي الشحم بڤالمة، رسالة مضمنة عن طريق البريد، إلى مصالح مفتشية العمل بولاية سوق أهراس، يلتمس فيها تسوية إحدى الوضعيات الخاصة، وانتظر ردّ المصالح المذكورة وموافاته بورقة الإشعار بالوصول المرفقة بالرسالة،غيرأن ذلك لم يتم.إلى هنا الأمور عادية.
  • وبعد 40 يوما من الإنتظار، تفاجأ زبون بريد الجزائرخ.الورديبوصول رسالة من إحدى المصالح التابعة لـوزارة العمل والعلاقات الاجتماعيةللجمهورية الفرنسية، تخبره بورود مراسلته، سالفة الذكر، وبالخطأ، بمصالح هذه الأخيرة، مع إرفاق الرد بالرّسالة التي كان قد بعث بها إلى مفتشية سوق أهراس.
  • فهل اختلطت الأمور على بريد الجزائر لحد توجيه مراسلات تحمل ترقيم 41000 إلى فرنسا.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة