«دار الشرع» لكل من يقصّر في الاعتناء بالعجزة والمعاقين

«دار الشرع» لكل من يقصّر في الاعتناء بالعجزة والمعاقين

القرار يخص كل مديري دور العجزة.. بعد فضيحة فيديو تم تسريبه من دار المسنين بباتنة

أمرت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، غنية الدالية، مديري النشاط الاجتماعي عبر الولايات بالتطبيق الصارم للقوانين والتكفل الجيد بالأشخاص المسنين، مؤكدة أنه في حال تسجيل أي تقصير وتسيب سيتم اتخاذ إجراءات تصل إلى المتابعات القضائية.

وحسب التعليمة التي تحوز «النهار» على نسخة منها، وجهتها وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة إلى مديري النشاط الاجتماعي بضرورة التكفل الجيد بالفئات الهشة من المجتمع، من أشخاص مسنين ومعاقين ونساء وأطفال وأسر في وضع صعب، والذين يتواجدون في وضعية صعبة.

كما أكدت وزيرة التضامن، غنية الدالية، على ضرورة التكفل النوعي والمستمر في المجال الصحي والنفسي والاجتماعي والمرافقة اليومية والعناية الخاصة، مشددة على أن وضعية هؤلاء الأشخاص والمؤسسات التي تأويهم تقع تحت مسؤولية الشخصية المباشرة.

كما دعت وزيرة التضامن الوطني مديري النشاط الاجتماعي إلى تكثيف الزيارات الميدانية الفجائية لرئيس مصلحة المؤسسات المتخصصة والمفتشين والتقنيين البيداغوجيين للتربية والتعليم والمتخصصين والمفتشين الإداريين وإرسال تقاريير يومية إلى الإدارة المركزية بغرض الوقوف على واقع المؤسسات القطاع.

كما أكدت الوزيرة على التطبيق الصارم للتعليمات والاحترام الدقيق للمعايير على أي تقصير وعزل حالات التسيب والإهمال، واتخاذ الإجراءات المناسبة تكون ابتداءً من العقاب التأديبي والإداري وانتهاءً بالتكيف الجزائي والإحالة على الهيئات القضائية.

كما طالبت الوزيرة المديري الولائيين بضرورة حسن الاستماع اللأشخاص المتكفل بهم في المؤسسات ولمؤطريهم وأوليائهم والجمعيات الناشطة في محيطهم ولممثلي وسائل الإعلام المحلية، والتكفل بكل الملاحظات التي من شأنها المساهمة في تحسين ظروف المقيمين والخدمات المقدمة لهم.

كما طالبت، غنية الدالية، المديرين بضرورة إحياء روح المسؤولية وإيقاظ الضمائر المهنية والتحلي بالأخلاق الإنسانية العالية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة