بسبب غياب السلطات وعدم اللامبالاة فتاة ذات أربع سنوات تلقى حتفها متأثرة بالتسمم العقربي بحد الصحاري بالجلفة

لقيت ليلة

أول أمس- فتاة تبلغ من العمر أربعة سنوات تقطن بحي العقيد لطفي ببلدية حد الصحاري حتفها، متأثرة بالتسمم العقربي جراء غياب السلطات والإهمال وعدم اللامبالاة من طرف القائمين على تسيير شؤون البلدية، والذين لم يبالوا بحياة الأبرياء والأهالي، حيث باتوا يغضون الطرف عن خدمة الأبرياء والمواطنين الذين انتخبوهم، وحسب العديد من السكان فإن الوضع بات لايطاق بفعل التراكمات والإفرازات التي خلفتها الظروف الطبيعية والبشرية وخاصة أكوام الحجارة والأتربة، والتي جعلت الأهالي يسارعون بنداءاتهم العديدة للسلطات، بغية التدخل وإزاحة أكوام الأتربة والحجارة والرش بالمبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات الضارة، إلا أن وحسب هؤلاء السكان لاشيء تحقق، حيث تعرضت الصبية إلى لدغة عقرب بالحي الذي تقطن به، ليتم حملها على جناح السرعة إلى مستشفى المدينة، أين تم حقنها بالمصل المضاد للتسمم العقربي، وتحويلها على جناح السرعة نظرا لحالتها الخطيرة إلى مستشفى الجلفة، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة بمستشفي الجلفة متأثرة بالتسمم العقربي، وعلى اثر ذلك سارعت الطبقات الاجتماعية والمجتمع المدني بحد الصحاري وخاصة حي العقيد لطفي، إلى التنديد بالوضعية التي آل إليها حيهم، في ظل صمت وغياب السلطات البلدية التي لم تراع وتبقى غائبة رغم مراسلة السكان وشكاويهم العديدة والمتكررة، وللذكر أن ولاية الجلفة شهدت خلال الشهرين الماضيين، أزيد من 30 حالة تسمم عقربي، إلا أنها لم تسفر عن حالات وفاة تذكر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة