بعد السياسة يأتي التبزنيس!

بعد السياسة يأتي التبزنيس!
  • يرأس رئيس الحكومة الفرنسي السابق “جون بيار رافران” الوفد الاقتصادي الفرنسي المشارك في الأيام التكنولوجية الفرنسية بالجزائر، وهو ممثل لإحدى الشركات الفرنسية بصفته عضو مجلس الشيوخ، وقد أبدى “البزناسي” الفرنسي اهتمام شركته بالسوق الجزائرية وبحث فرص الإستثمار بها. فهل ينوي “رافاران” تعويض فشله السياسي بالتبزنيس الاقتصادي في الجزائر؟!

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة