تأجيل عمليتين جراحيتين بسبب انقطاع التيار…مصلحة الاستعجالات بمستشفى وهران تفتقر لمولدات كهربائية

تأجيل عمليتين جراحيتين بسبب انقطاع التيار…مصلحة الاستعجالات بمستشفى وهران تفتقر لمولدات كهربائية

تم، أول أمس، تأجيل عمليتين جراحيتين كان من المقرر إجراءها ليلا بمصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بمستشفى وهران الجامعي في الوقت الذي انقطع فيه التيار الكهربائي عبر مختلف أحياء وهران، الأمر الذي أجبر الأطباء على إلغاء القيام بالعملتين الجراحيتين، كون المصلحة المذكورة لا تتوفر بها مولدات كهربائية يتم استعماله في مثل هذه الحالات.
فانعدام شبكة تزويد المستشفى الجامعي بوهران بشبكة الكهرباء يعد مشكلا كبيرا ويعود هذا حتما إلى سوء التسيير وعدم أخذ بعين الاعتبار هذه المقاييس التي تكون لها الأولوية في التسيير حسب ما ذكره عمال في القطاع الصحي، مشيرين في نفس الإطار إلى أن ذات المستشفى يشهد خلال هذه الفترة عملية ترميم بعض الأجنحة من خلال تخصيص لها ميزانية من المفترض أن تكون موجهة بالأولوية لتزويد مصالح المستشفى بالمولدات الكهربائية.
يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه مصلحة الاستعجالات إقبالا كبيرا للمصابين والمرضى نظرا لمختلف الأحداث التي تقع يوميا في الوسط المدني، كما تتطلب معظم الحالات التي يأتي عليها المرضى والجرحى الخضوع لعمليات جراحية إلا في حالة ما إذا تم انقطاع متكرر للتيار الكهربائي.
تجدر الإشارة إلى أنه سبق وأن شهد مستشفى وهران الجامعي في فترة 2003 وفاة 4 أشخاص كانوا بغرفة الإنعاش ولقوا حتفهم بسبب توقف الأجهزة المسؤولة عن التنفس بعد انقطاع الكهرباء الأمر الذي من المفترض أن يدفع بمسؤولي الصحة إلى اتخاذ إجراءات كفيلة لتفادي مثل هذه الكوارث.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة