تتهمه بإفقادها عذريتها انتقاما منه ببجاية

برأت محكمة الجنح ببجاية

، في جلستها المنعقدة أول أمس، المدعوم.االمتهم بهتك عرض قاصر لم تبلغ 16 سنة.

حيث تعود وقائع القضية، أنه وبتاريخ 4 من شهر جوان 2008، قامت الضحية المزعومع.ك، البالغة من العمر 20سنة، برفع شكوى مفادها أن هذا الأخير قام بهتك عرضها عندما كانت قاصرة، مدعمة شكواها بشهادة طبية تثبت بها فقدانها لعذريتها، كما جاء في تصريحاتها لمصادر الأمن، أن الوقائع تعود إلى سنة 2003، عندما كانت تبلغ من العمر 15 سنة، حيث تقدم المشتكي منه بخطبتها، أين وافقت العائلة وقام بمراسيم الخطوبة وقراءة الفاتحة، وذلك بحضور إمام وبعض الشهود، ومنذ ذلك اليوم أصبح يتردد على منزلهم بصفة دائمة، وفي أحد الأيام طلب منها مرافقته إلى منزله، لرؤية والدته فوافقت عليه، وعند وصولها لم تجد أحد هناك، ولما استفسرت منه أخبرها بأنها ذهبت إلى حفل زفاف، ثم قام بإدخالها إلى المنزل بالقوة وقام بتكبيلها بالحبل ووضع شريط على فمها ومارس عليها الجنس إلى أن أفقدها عذريتها، وبعد انتهائه من فعلته، قام بفك وثاقها وأخبرها بأنه زوجها الشرعي وأن عليها كتمان السر كلما مارس معها الجنس، وفي أحد الأيام حضر إلى منزلهم وأخبر والدها بأن عائلته لا تريد أن تصبح زوجته، وأنه لا يرغب في إكمال مراسم الزواج، ومنذ ذلك اليوم أصبح يتهرب منها. وتبين أمام هيئة القضاء بأن المتهم بريء، وأنه فسخ خطبته منها كون سلوكاتها أصبحت سيئة، كونها تخالط أشخاص آخرين، كما قامت بإفساد حفل زواجه بعدما أثارت فضيحة داخل قاعة الحفلات التي كانت تعج بالمدعوين ساردة لهم هذه الأكاذيب لإفشال حفلة الزواج.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة