تحقيق أمني حول تدنيس مصاحف بفضلات بشرية بميلة

  • علمت “النهار” من مصادر حسنة الاطّلاع أن المصالح الأمنية المختصة، فتحت تحقيقا معمّقا على خلفية العثور على ستة مصاحف من القرآن الكريم ملطخة بفضلات بشرية. وأشارت معلومات متوفرة إلى أن الحادثة اكتشفت بمسجد البشير الإبراهيمي ببلدية تاجنانت بولاية ميلة، حسبما أفاد به إمام المسجد لمصالح الدرك الوطني تشير إلى عثوره رفقة مجموعة من المصلين على مجموعة من المصاحف الشريفة وقد تم تدنيسها بواسطة الفضلات البشرية. وحسب أقواله، فإن الحادثة قد قام بها شخص مجهول الهوية عند صلاة الفجر من يوم الخميس المنصرم، وأشارت مصادر محلية من المسجد إلى أن اكتشاف هذه الوقائع الخطيرة تم بعد انتشار الرائحة الكريهة، سيّما وأن صاحب هذا الفعل الشنيع قام بإعادة المصاحف إلى الرفوف، ما جعل الرائحة تعم المسجد قبيل اكتشاف الحادثة التي نزلت كالصاعقة على رواد المسجد. للإشارة، تعد هذه الحادثة الثانية من نوعها بذات المسجد والتي تتنافى والقيم الإسلامية.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة