“ترامب”: “الهجوم لإنهاء خطر كوريا الشمالية”

“ترامب”: “الهجوم لإنهاء خطر كوريا الشمالية”

كشف الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، اليوم الأحد، عن دراسة واشنطن بشكل جاد، قرار قطع العلاقات التجارية مع أي دولة تتعامل مع كوريا الشمالية، وأبقى “ترامب” الباب مفتوحا لإمكانية مهاجمة “بيونغ يانغ”.

في تصريحات صحفية، اعتبر الرجل الأول في البيت الأبيض، أنّ “بيونغ يانغ” تمثل خطرا كبيرا على بلاده، وجاء ذلك ساعات بعد تأكيد الجانب الكوري الشمالي اختباره الناجح لقنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ بعيد المدى، وهي الخطوة التي خلّفت ردود أفعال قوية وموجة كبيرة من الإدانات، وسط استنكار قوي البلدان الكبرى.

وعن احتمال مهاجمة واشنطن لبيونغ يانغ، قال ترامب: “سنرى ذلك”.

وكان “ترامب” غرّد على حسابه في شبكة التواصل الاجتماعي (تويتر): “أجرت كوريا الشمالية اختبارا نوويا كبيرا، إنّ كلماتهم وأفعالهم تستمر في كونها عدوانية وخطرة جدا على الولايات المتحدة”.

وأضاف: “اكتشفت كوريا الجنوبية أنّ محادثاتها للتراضي مع كوريا الشمالية لن تنجح، لقد فهموا شيئا واحدا فقط، كوريا الشمالية دولة مارقة أصبحت تشكل خطرا كبيرا، ومشكلة للصين التي تحاول المساعدة لكن بنسبة نجاح ضئيلة”.

يُذكر أنّ البيت الأبيض أكد أنّ الرئيس “ترامب” سيجتمع مع مستشاري الأمن القومي لمناقشة التجربة النووية الكورية الشمالية.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة