تسرق حليّ خالتها لتساعد خطيبها على إتمام زواجهما

تسرق حليّ خالتها لتساعد خطيبها على إتمام زواجهما

مثُل أمس الأربعاء، أمام قاضي الجنح بمجلس قضاء باتنة، المتهم ”ب،س”، المتابع بجنحة السرقة، النصب والإحتيال برفقة خطيبته المسماة ”ب،ن” وعمته ”ب،ز” المتابعة بجنحة المشاركة، أين اعترف المتهم بأن خطيبته كانت قد سلّمته مجموعة معتبرة من المجوهرات سرقتها من بيت خالتها، لمساعدته على إكمال مشروع زواجهما نظرا إلى ظروفه الصعبة، قبل أن يقوم ببيع جزء من ذلك الحلي بمبلغ تجاوز الـ 43 مليون سنتيم وأعاد لها الباقي، مضيفا بأنه لم يكن يعلم بأن الذهب مسروق، ليلتمس بذلك البراءة لنفسه، وحسب ما دار خلال جلسة المحاكمة، فإن المتهمة وبعد أن اكتشفت خالتها أمر اختفاء المجوهرات، اتصلت هاتفيا بخطيبها مخطرة إياه بذلك، وطلبت منه وضع حل للمشكلة، أين تواعدا على الإلتقاء في محطة المسافرين الجديدة بباتنة، وهناك تمّ القبض عليه من طرف الشرطة، ومن جهتها، أقرت خطيبة المتهم في تصريحاتها أمام القاضي بأن خطيبها لا يعلم إن كان الذهب مسروقا، أما عمة المتهم ”ب،ز” التي شاركته في بيع جزء من الذهب لأحد التجار، فقد صرّحت بأنها لم تكن تعلم بأن الذهب مسروق، مشيرة إلى أن ابن أخيها أخبرها بأنه ملك لوالدته، لذلك قدّمت بطاقة تعريفها لصاحب المحل – حسب ما هو معروف لدى تجار الذهب -، باعتبار أن ابن شقيقها لم يحضر بطاقته معه، ولأن القضية توسعت لتشمل أطرافا أخرى، فقد تم تأجيل الفصل فيها إلى وقت لاحق.

       


التعليقات (1)

  • fifi

    أخشى ان أصل الى نفس الشيئ ولهدا يحب الحدر من هده المؤمرة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة