تصريحات حصرية للحراقة الجزائريين.. “محمد قتلوه ولم ينتحر”

تصريحات حصرية للحراقة الجزائريين.. “محمد قتلوه ولم ينتحر”

قال حراقة جزائري من بين المهاجرين الجزائريين المرحّلين من إسبانيا، إنّ الأمن الإسباني كان يعنّفهم بشدّة.

وأكّد الحراق في تصريحات وشهادات حصرية أنّ، الشاب محمد دربالة، مات مقتولا من طرف الأمن بعد تعرضّه للعنف، ولم ينتحر.

موضّحا أنّ المركز الّذي كان فيه لا يسمح له بالإنتحار.
و أضاف أنّ، تلك اللّيلة بات في غرفة بمفرده، في الوقت الذي كنّا نبيت شخصين في غرفة واحدة.
وبعد حدوث مناوشات مع الأمن قام  5 من عناصر الأمن بضربه إلى أن توفي .

وتابع،  بأنّ عناصر الأمن وضعوهم في سجن للقتلة وليس في مركز لإيواء اللاجئين.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة