تواصل عرض فيلم “الأجنحة المنكسرة” بابن زيدون

قدم فيلم “الأجنحة المنكسرة” للمخرج رشد جيغوادي في عرض أولي مساء الاثنين الماضي بقاعة كوسموس بديوان رياض الفتح بالجزائر.

ويروي هذا الفيلم الطويل الذي مدته ساعة و 39 د حكاية المشوار المحفوف بالصعاب لطفل تقمص دوره الممثل الشاب عادل حرات ينتمي إلى مجموعة من المهمشين تعيش داخل المفرغة العمومية بوادي السمار بالعاصمة. يعيش الطفل الذي يتدبر أمور عيشه بكد و دهاء رفقة أبيه بالتبني (الفنان أحمد عيسى) الذي يواجه مشاكل صحية خطيرة.
يعيش الاثنان في فقر مدقع حيث يقتاتان من بيع الأشياء المسترجعة من المفرغة ثم يقرر عادل الذهاب إلى العاصمة بحثا عن عمل فيلجأ إلى بيع السجائر في الشارع رفقة أحد من معارفه. تواجه الطفل مشاكل عديدة حيث يتعرض إلى مضايقات و اعتداءات من طرف مجموعة من الصعاليك المشاكسين القاطنين بالحي الذي يعمل فيه.
ويتعرف بعد ذلك على زوج (سيد علي كويرات و عايدة كشود) يعطفان عليه ويتبنيانه فيما بعد سعيا منهما إلى التخفيف من معاناته. و كان هذا الطفل الذي لا يتجاوز سنه الثماني سنوات فقط قد أقدم على قتل غير عمدي راح ضحيته رئيس الشلة التي كانت تتعرض إليه بالأذى.
 وأدى التحقيق الذي قام به مفتشا شرطة يؤدي دور أحدهما الممثل رشيد فارس إلى تحديد سبب وفاة المعتدي و تبرئة الطفل.  و أكد بالمناسبة مخرج الفيلم رشد جيغوادي الذي وقع بالأجنحة المنكسرة أول فيلم له أنه أراد “كشف الغطاء في هذا الفيلم عن فئة تعيش على هامش المجتمع في بؤس شديد”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة