توقيف بارون مخدّرات وحجز قرابة 13 ألف حبّة مهلوسة في الجلفة

توقيف بارون مخدّرات وحجز قرابة 13 ألف حبّة مهلوسة في الجلفة

كان يقود شبكة تنشط بين الجلفة والأغواط باستعمال سيارات مؤجّرة

العملية الأمنية انتهت بتوقيف 8 أشخاص في منطقة دلدول

فكّكت، نهار أمس، وحدات الفرقة الإقليمية للدرك الوطني، ببلدية دلدول جنوب ولاية الجلفة، شبكة إجرامية منظّمة متخصّصة في المتاجرة بالمؤثرات العقلية، كانت تستغل مركبة لوكالة كراء السيارات لترويج سمومهم على محور الطريق الرابط بين ولايتيّ الجلفة والأغواط. وقائع القضية تعود على خلفية قيام عناصر الدرك في بلدية دلدول، خلال دورية روتينية بمراقبة المركبات، أين لفتت انتباههم سيارة غريبة تابعة لوكالة كراء سيارات يقودها شاب ينحدر من ولاية الأغواط، أين تمّ توقيفه وتفتيش سيارته على مستوى الطريق الولائي رقم 78 الرابط بين بلديتي دلدول وسد رحال، جنوب الولاية، أين عثر داخل مركبته على كمية من المؤثرات العقلية قدّرت بـ12 ألف و360 قرص، ليتم تحويله إلى مقرّ الفرقة لاستكمال الإجراءات.

أضاف ذات المصدر أنّه بعد تحريات مكثّفة ومراقبة حثيثة، أحيل المشتبه فيه على التحقيق، أين صرّح لدى الاستماع إلى أقواله، أنّ هناك أشخاصا آخرين ضمن القضية وهي العملية التي مكّنت مصالح الدرك من مصادرة السيارة المستعملة في عملية البيع والترويج وكذا الكمية المذكورة من الأقراص المهلوسة.

وحسب مصادر مطلعة لـ«النهار»، فإنّ تفكيك هذه الشبكة، بعد عملية ترصد وتتبّع لبعض أفراد هذه الشبكة، عقب توقيف أحدهم وبحوزته صفائح من الأقراص المهلوسة، الأوّل من نوع «بريكا بالين» والثاني من نوع «ريكا بالين»، وبتمديد الاختصاص بأمر من وكيل الجمهورية لدى محكمة مسعد، تمّ إيقاف باقي المتهمين ليعترفوا أثناء استجوابهم أنّهم يروّجون الأقراص المهلوسة وسط الشباب، ليتم إثرها توقيف المشتبه فيهم الـثمانية،  تتراوح أعمارهم بين 23 و50 سنة، وينحدر أحدهم من ولاية الأغواط والآخرون من ولايات مجاورة، على خلفية جناية تتعلّق بجناية تكوين جماعة إجرامية والترويج المؤثرات العقلية وسط الشباب تنشط انطلاقا من ولاية الجلفة، لتقوم بالترويج لهذه السموم على مستوى بلدية دلدول بولاية الجلفة. تجدر الإشارة إلى أنّ الموقوفين سيتم تقديمهم اليوم الإثنين للمثول أمام الجهات القضائية المختّصة إقليميا.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة