جعبوب: “سيتم التحكم في أسعار المواد الاستهلاكية ابتداء من الأسبوع المقبل”

جعبوب: “سيتم التحكم في أسعار المواد الاستهلاكية ابتداء من الأسبوع المقبل”

أرجع ارتفاع الأسعار إلى الطلب الكبير مع بداية شهر رمضان

أكد وزير التجارة، الهاشمي جعبوب، أن ارتفاع الأسعار المسجل خلال الأيام الأولى من شهر رمضان، ناتج عن “الطلب الكبير على المواد الاستهلاكية”، مشيرا إلى أنه “سيتم التحكم في هذه الوضعية في بحر الأسبوع المقبل، مع الوفرة الواسعة للخضر والفواكه ومختلف المواد الغذائية”.
وأشار جعبوب عند تنشيطه للقاء صحفي في ختام زيارة العمل التي خص بها عاصمة ولاية عين تيموشنت، إلى أنه “باستثناء السلطة التي عرفت ارتفاعا كبيرا في السعر، فإن كل أنواع الخضروات متوفرة بأسعار منخفضة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية”. وذكر الوزير في هذا السياق أن البطاطا تباع بـ25 و35 دج مقابل 70 دج في السنة الماضية، مشيرا إلى أن كمية تقدر بـ000 120 طن من هذا المنتوج مخزنة في غرف التبريد.
من جهة أخرى، أكد الوزير علي أهمية سلوك المستهلكين وأثره على الأسعار، داعيا إلى ضرورة التحلي بالعقلانية عند الشراء وعدم التبذير. وقال الوزير إن ارتفاع وانخفاض الأسعار يكون تبعا للعرض والطلب، مضيفا أن وزارته تتابع بانتظام ارتفاع الأسعار عبر كافة الولايات بهدف إعداد معدل وطني متزن.
واطلع الوزير بمناسبة هذه الزيارة على بطاقة تقنية لمشروع إنجاز مخبر تحليل ومراقبة النوعية وقمع الغش قبل زيارته لورشة تهيئة وتدعيم سوق الجملة للخضر والفواكه لعين تيموشنت.
وبعد تجوله عبر أجنحة معرض للمنتوجات التجارية، أشرف السيد جعبوب برفقة السلطات المحلية على تدشين السوق المغطاة لوسط المدينة التي حظيت بأشغال للتهيئة بتكلفة تقدر بـ24 مليون دج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة