جعبوب يبرر ارتفاع أسعار البيض ويرفض الكشف عن الكمية الفاسدة التي ستحرق…سعر البيض يرتفع إلى 10 دنانير ومبيعاته تراجعت بنسبة 40 بالمائة

جعبوب يبرر ارتفاع أسعار البيض ويرفض الكشف عن الكمية الفاسدة التي ستحرق…سعر البيض يرتفع إلى 10 دنانير ومبيعاته تراجعت بنسبة 40 بالمائة

رفض، أمس، الهاشمي جعبوب، وزير التجارة، الإفصاح عن الكمية الحقيقية للبيض الذي سيوجه للحرق بعدما انتهت مدة صلاحيته وكذا حجم الخسائر المادية التي ألحقت بالخزينة العمومية، مؤكدا بشأن الارتفاع الرهيب الذي تعرفه أسعار البيض، حيث تجاوز 10 دنانير في بعض المناطق، أن الأسعار حرة والرقابة تشمل المواد المدعمة وفقط .
من جانب آخر وخلال جولة قادت ”النهار” إلى أسواق العاصمة، حيث التقت ببعض التجار، أكد هؤلاء أن مبيعات البيض تراجعت بنسبة 40 بالمائة جراء الارتفاع الرهيب لأسعاره والتي التي تجاوزت 10 دج، مما جعل المواطنون يعزفون عن شرائه، مشيرين إلى أن الأسعار بدأت في الارتفاع تدريجيا منذ 20 يوما. كما رشحوا هذه الزيادة للارتفاع أكثر في شهر رمضان .
وفي الإطار ذاته، فإن بعض التجار رفضوا اقتناء البيض نتيجة ارتفاع أسعاره في سوق الجملة، حيث أن أسعاره تراوحت في سوق الجملة بين 90 سنتيم  و10 دنانير، مما أثار استياء تجار التجزئة، الذين بدورهم حملوا مسؤولية ارتفاع أسعار البيض إلى تجار الجملة الذين عمدوا إلى تخزين البيض للجوء إلى رفع أسعاره من أجل الربح السريع، مبرزين أن أسعار البيض بسوق الجملة ارتفعت بـ 60 دينار لثلاثين حبة بيض بعد أن كانت في السابق تقدر بـ230 دينار ليبلغ ثمنه 300 دينار . وأرجع بعض تجار الجملة ارتفاع أسعار البيض المفاجئ مؤخرا الذي ألحق بهم خسائر مادية كبيرة إلى الأزمة التي يعرفها سوق البيض والتي تسببت فيها الحكومة، بعد أن لجأت إلى تخزين منتوج البيض بطريقة عشوائية وغير علمية، مما أدى إلى إتلاف كميات تقدر بالملايير من الدينارات سيتم توجيهها للحرق .
من جانب آخر، قال محدثونا إن أسباب ارتفاع أسعار البيض تتعلق بالدرجة الأولى بمربي الدجاج الخواص الذين رفعوا الأسعار، بسبب غلاء المواد الأولية الموجهة لاستهلاك الدجاج، مطالبين في الوقت ذاته السلطات المعنية بالتدخل العاجل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة