حتى عناصر “القاعدة” يفضلون بوتفليقة رئيسا

كشف التائب

عبد القادر بن مسعود المكنى “مصعب أبو داوود” والذي كان يشغل منصب الأمير السابق للمنطقة التاسعة الصحراوية في تنظيم “الجماعة السلفية للدعوة والقتال” أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يعتبر الجزائري الوحيد الذي يلجب اهتمام المسلحين في الجبال خلال خطاباته التي تبثها القنوات الإذاعية ويحظى بتقديرهم واحترامهم.

وقال “مصعب أبو داوود” في تصريح لـ “النهار” أن بوتفليقة شخصية محبوبة من طرف عناصر الجماعات المسلحة ويجلب اهتمامهم “بصدقه وبخطاباته المفاجئة والصريحة” وأضاف أن المسلحين “يتهافتون على سماع خطبه عندما يتوفر لديهم الراديو”. وبسبب الحب المفرط للرئيس بوتفليقة تخلى 8500 عنصرا مسلحا عن التنظيم الإرهابي منذ عام 1999 ولا يزال العديد من المسلحين في تنظيم “القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي” يتابعون خطبه ويأملون في أن يعاود الرئيس بوتفليقة بث خطبه في الإذاعة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة