حريق مهول حاسي بمسعود يأتي على مستودع لبيع الإطارات المطاطية ويخلف خسائر مادية كبيرة

حريق مهول حاسي بمسعود يأتي على مستودع لبيع الإطارات المطاطية ويخلف خسائر مادية كبيرة

شب، صباح يوم أمس، حريق مهول بمستودع لبيع العجلات المطاطية بالمنطقة الصناعية بحاسي مسعود. الحريق الذي شب في وقت مبكر من صباح أمس أتى على كمية معتبرة من السلع المخزنة في المستودع والموجهة للتسويق.
وحسب مصدر من الحماية المدنية، فالحريق اندلع في حدود الساعة الثانية من صباح يوم أمس، حيث وبعد اتصال هاتفي بالوحدة المدنية من طرف أحد المواطنين انتقلت فرقتان من عناصر الحماية المدنية الى موقع الحريق الذي لا يبعد إلا بحوالي ٥٠٠ م عن مقر وحدة الحماية المدنية، ولكن عناصر الحماية المدنية اصطدموا بعراقيل صعبت من مهمة المشروع في عملية الإطفاء والوصول الى مصدر الحريق، وهذا بسبب التحصينات المستعملة في أبواب المستودع لتأمينه ضد اللصوص وهو ما صعب من مهمة الحماية المدنية التي وجد عناصرها صعوبة كبيرة قبل تمكنهم من فتح أبواب المستودع.
وقد قاد عملية التدخل لإخماد النيران ضابط من الحماية المدنية وأربعة عشر عونا كانوا على متن شاحنتين من الحجم الكبير، بالاضافة الى أعوان الأمن الصناعي التابعين لشركة سوناطراك التي دعمت وحدة الحماية المدنية بشاحنتين بالإضافة الى شاحنة تابعة للمؤسسة الوطنية للأشغال في الآبار. وبهذا يكون قد وصل عدد الأعوان الذين شاركوا في إخماد الحريق الذي شب في مستودع الاطارات المطاطية ثلاثين فردا بين ضباط وأعوان وخمس شاحنات من الحجم الكبير. وبعد أكثر من ثلاث ساعات من العمل المتواصل نجحت فرق التدخل من تطويق الخطر ونجحت في منع امتداد ألسنة اللهب الى البنايات المجاورة، كما تمكّن الأعوان المشاركون في هذا التدخل من إنقاذ بعض السلع التي لم تصلها ألسنة النيران.
وحسب اللافتة التي وضعها أعوان الحماية المدنية في مدخل المستودع، فإن المستودع مهدد بالانهيار، وفي انتظار معاينة الفرق التقنية المختصة يبقى الخطر قائما.
ورغم أن سبب الحريق يبقى غير محدد بدقة، إلا أن بعض المعلومات تشير الى أنه شب بسبب شرارة كهربائية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة