خمس سنوات سجنا نافذا لصاحبي كتابات حائطية مشيدة بالإرهاب في جيجل

نطقت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء جيجل، مساء أمس، بحكم 5 سنوات سجنا نافذا لكل من المدعو (ق. ي )، 26 عاما، و(ل. ي )، 30 عاما، المتابعين بجناية تشجيع الجماعات الإرهابية المسلحة والإشادة بأعمالها بعد أن تمت تبرئتهما من نفس التهم من قبل ذات المحكمة خلال سنة 2007 واستئناف النيابة العامة في الحكم.وتعود تفاصيل القضية إلى تاريخ 25 / 11 / 2006 حوالي الساعة الثانية زوالا، حيث التقى المدعو (ل. ي) بالمدعو(ق. ي) في أحد المقاهي المتواجدة ببلدية قاوس واقترح هذا الأخير على صديقه المدعو (ل. ي) فكرة القيام بكتابة بعض العبارات المرعبة والمشجعة للأعمال الإرهابية على جدران بعض الأماكن والمؤسسات العمومية الموجودة على مستوى إقليم البلدية، وبعدما وافق المدعو (ل. ي) على اقتراح صديقه وإعجابه بالفكرة انتظر المتهمان إلى غاية خلو معظم الأماكن التي تتوفر على المؤسسات التي تم تحديدها لتنفيذ فكرتها المتمثلة في الإشادة بالأفعال الإرهابية وتشجيعها بالإضافة إلى بعث الرعب في أوساط المواطنين حيث وفي حدود الساعة العاشرة ليلا من نفس اليوم، باشرا عملية الكتابة على جدران كل من المدرسة الابتدائية ومؤسسة الصيانة للعتاد الفلاحي. وقد كانت الكتابات في شكل شعارات كالتي تدعو للجهاد بالإضافة إلى (..مزراق عميل المخابرات..) و(..الجيا من جديد لا نريد السلم..) وأخيرا (.. بلحاج قائدنا ومدني عدونا ..).

أيمن عبد الرحيم


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة