دخول مزرعة لتربية سمك “البلطي النيلي” طور الاستغلال بغليزان

دخول مزرعة لتربية سمك “البلطي النيلي” طور الاستغلال بغليزان

تدعمت ولاية غليزان

مؤخرا بدخول مزرعة لتربية سمك “البلطي النيلي” مرحلة الاستغلال حسبما علم لدى مديرية الصيد البحري والموارد الصيدية.

وأفاد ذات المصدر أن هذه المزرعة المتخصصة في تربية المائيات التي أقامها صاحبها بمنطقة وادي الجمعة (شرق عاصمة الولاية) تضم عدة أحواض لاستزراع صغار سمك “البلطي” وذلك على مساحة هكتارين.

وسيسمح هذا الاستثمار الأول من نوعه بالمنطقة والذي كلف مبلغ 40 مليون دج بانتاج حوالي 100 طن من هذا النوع من السمك سنويا يذكر أن سمك “البلطي النيلي” يعرف بسهولة تكاثره والتأقلم مع الظروف البيئية ويتراوح وزنه بين 250 و350 غرام.

وللاشارة كانت ولاية غليزان قد حققت السنة الماضية انتاجا يفوق 506 طنا من السمك في اطار الصيد القاري وذلك على مستوى سدود “قرقار” و”سيدي امحمد بن عودة” و”مرجة سيدي عابد”.

ويتم على مستوى هذه السدود اكثار أربعة أنواع من الشبوطيات منها “البني” و”ذي الفم الكبير” ويصل وزن الواحدة منها الى 15 كلغ حسب مديرية الصيد البحري والموارد الصيدية التي أشارت الى أن هذا الانتاج يسوق الى العديد من ولايات الوطن.

ولترقية هذا القطاع وجلب اهتمام الشباب للنشاط به تم السنة الماضية تكوين 44 صيادا من المنطقة بمؤسسات التكوين المهني وذلك تحت اشراف المعهد الوطني للصيد البحري وتربية المائيات بوهران وفق ذات المصدر كما من المنتظر الزيادة في عدد قوارب الصيد على مستوى سدود الولاية ليصل عددها الى أربعة قوارب بكل سد تنشط على مدار السنة يضيف نفس المصدر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة