دروكدال يوّجه ساركوزي للتّفاوض مع بن لادن بشأن رعاياه

دروكدال يوّجه ساركوزي للتّفاوض مع بن لادن بشأن رعاياه

استغلال ورقة الرهائن لكسب دعم شعبي ومجندين جدد في الساحل

– “بن لادنتحسبا لأي تدخل عسكري ضد التنظيم من قبل دول المنطقة

كشف أمير تنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال، أبو مصعب عبد الودود واسمه الحقيقي عبد الملك دروكدال، عن أسلوب جديد في التعامل مع المختطفين الأجانب، حيث اشترط في تسجيل جديد بثته قناة الجزيرة القطرية أمس، التفاوض مع زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، بشأن الرعايا الفرنسيين الخمسة المختطفين منتصف شهر سبتمبر المنصرم، وقال دروكدال أن التفاوض في المستقبل على من يختطفهم التنظيم سيكون فقط مع زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ووفق الشروط التي يشترطها هذا الأخير.

وجاء في فحوى التسجيل الصوتي، أن سلامة الرهائن الفرنسيين الذين يعملون لصالح الشركة الفرنسية المختصة في تخصيب اليورانيومأريفاالمتواجدة بأرليت النيجرية، مرتبطة بانسحاب القوات الفرنسية من أفغانستان، محذرافرنسا والدول الغريبة، من أنها ستتحمل المسؤولية أمام شعوبها، بخصوص مصير الرعايا المحتجزين لدى زعيم التنظيم بمنطقة الساحل الصحراوي، أمير كتيبة طارق بن زياد، عبد الحميد أبو زيد، وهو ما اعتبره متتبعون بمثابة التهديد بإعدام الرعايا في حال عدم الإستجابة للمطالب التي تقدم بها.

وحرص أبو مصعب عبد الودود خلال الرسالة على ربط الصلة مع تنظيم القاعدة وشيخه أسامة بن لادن الذي وصفهبالقائد المبجل أسد الله ورسوله، موضحا إن إحدى السرايا التابعة للتنظيم تمكنت من خطف سبعة من الرعايا الغربيين، بينهم خمسة فرنسيين، محذرا فرنسا من أنها ستتحمل المسؤولية أمام شعوبها إذا لم تستجب لمطالب التنظيم.

وكان خمسة فرنسيين وأنغولي وملغاشي، يعملون في شركة أريفا لليورانيوم في النيجر، قد خطفوا من قبل جماعة عبد الحميد أبو زيد، منتصف شهر سبتمبر المنصرم، أكدت فرنسا بشأنهم أنهم يتواجدون بمنطقة تيمترين شمال مالي، وامتنعت باريس في بداية الأمر عن فتح أية جبهة للمفاوضات مع التنظيم الإرهابي، غير أنها تراجعت فيما بعد وأكدت أنها مستعدة لفتح باب المفاوضات مع التنظيم الإرهابي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة