دشن مكتبة “الراشدية” – بوكرزازة: “دراسة دعم الكتاب” ستكون على مكتب الرئيس في الأشهر القادمة

كشف عبد الرشيد بوكرزازة وزير الاتصال عن وجود دراسة تقنية و تحليلية لكيفيات دعم الكتاب في الجزائر

و الوقوف عند آليات التحفيز المقروئية لدى المواطن، خلال تدشينه لمكتبة “الراشيدية” الثانية بالجزائر العاصمة نهاية الأسبوع.
ويضم هذا الفضاء الذي دشن بمناسبة عيد العمال، حوالي 4070 عنوان منها 2471 باللغة العربية، و1603 باللغة الفرنسية، و تتضمن هذه العناوين مختلف الاختصاصات لا سيما في مجالات الاقتصاد والتاريخ و الطب و الآداب والاتصال والسياسة والفيزياء والثقافة العامة وكذا المجال الخاص بالطفولة وبالإضافة إلى المعاجم، وتضم كذلك حوالي 4 آلاف عنوان من إصدارات المؤسسة الوطنية للنشر الإشهار، وفي هذا الصدد ركز وزير الاتصال على أهمية استرجاع الوظيفة الثقافية لوكالة النشر والإشهار.
وصرح بوكرزازة، أن هذه بصدد التحضير لملف كاملا حول وضعية المقروئية في الجزائر مؤكدا أن ذلك يأتي بناء على توصيات من رئيس الجمهورية، حيث طلب من الجهات المسؤولة عن الكتاب و النشر أن تقدم دراسة تحليلية لواقع الكتاب و القراءة في الجزائر، و كذلك أسباب عزوف المواطن عن القراءة ، و تقديم الحلول و البدائل لهذا الوضع، و أضاف بوكرزارة أن هذه الدراسة الذي شرع في انجازها منذ شهر نوفمبر الماضي ستكون على مكتب الرئيس في غضون الأشهر القادمة.
كما سيدشن في شهر جويلية المقبل ملحق فضائي تابع للمكتبة يكون فضاء يجمع الأدباء و المثقفين للنقاش و التحاور عن راهن القضايا الأدبية و الفكرية .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة