رئيس زامبيا يتعهد بإقالة “كالوشيا” إذا فازت مصر بـ لوساكا

رئيس زامبيا يتعهد بإقالة “كالوشيا” إذا فازت مصر بـ لوساكا

أكد الرئيس الزامبي

روبيا باندا، أن منتخب بلاده قادر على قهر نظيره المصري والفوز عليه السبت المقبل في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من التصفيات الإفريقية المزدوجة المؤهلة إلى أمم إفريقيا بأنغولا ومونديال العالم بجنوب إفريقيا 2010.

وقال باندا -خلال لقائه الغاني عبيدي بيليه الذي يقوم بجولة ترويجية بكأس الأمم في الدول الإفريقية- إنه يدرك أن لاعبي فريقه قادرون على تخطي عقبة الفريق المصري وقهره حتى يتأهلوا لكأس الأمم الإفريقية بأنغولا بعد فقدان فرصة التأهل لنهائيات كأس العالم.

وأضاف “أن المدرب الفرنسي هيرفي رونار اختار تشكيلة من اللاعبين الشباب الجيدين الذين لديهم الحيوية والطموح للفوز باللقاء، خاصة أنه مصيري في تأهلهم لأمم إفريقيا”.

وطالب باندا المدرب رونار إلى إحداث تعديلات في تشكيلة منتخب بلاده قبل مواجهة مصر لأنها أصبحت معروفة للجميع، مشيرا إلى أن الجميع يستطيع توقع تشكيلة زامبيا، وشدد على اختيار لاعبين عن طريق المزج الجيد بين المحليين والمحترفين.

وهدد الرئيس الزامبي بإجراء تغييرات واسعة في اتحاد الكرة الذي يرأسه النجم السابق “كالوشا بواليا” في حال خسارة المنتخب في مباراته أمام مصر وفقدان بطاقة التأهل لأمم إفريقيا، قد تطال “بواليا” نفسه الذي يعد أحد أبرز نجوم الكرة الزامبية.

وتأتي تصريحات باندا كتعقيب غير مباشر على “بواليا” الذي امتدح منتخب مصر مؤخرا وأنقص من قدرات منتخبه، وهو ما قد يعرضه للإقالة في حال فشل منتخب زامبيا في تحقيق الفوز على مصر، حسب ما تحدث به بعض الإعلاميين في زامبيا.

وكان “بواليا” قد أكد في وقت سابق أن مصر قادرة على الوصول إلى كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا بعد المستوى اللافت للنظر الذي قدمه الفراعنة في كأس القارات، موضحا أن المباراة التي ستجمع بين منتخب بلاده ومصر يوم العاشر من أكتوبر الجاري ستكون صعبة للغاية؛ نظرا لقوة المنتخب المصري “الذي نكن له كل الاحترام والتقدير فهو بطل القارة السمراء مرتين متتاليتين” على حد قوله.

وأضاف أن منتخب بلاده يسعى للتأهل لكأس الأمم الإفريقية بأنغولا بعد أن تبخر حلمه بالتأهل إلى جنوب إفريقيا 2010.

وعلى الصعيد ذاته، قرر الرئيس الزامبي مضاعفة مكافآت اللاعبين من أجل تحقيق الفوز على مصر؛ حيث سيتم منح 50 مليونا كواشا (حوالي 11 ألف دولار) للفريق في حال تحقيق الفوز.

وتحتاج زامبيا إلى نقطة من مباراتيها المقبلتين أمام مصر ورواندا للتأهل إلى كأس الأمم الإفريقية 2010 في أنغولا، فيما انحصر سباق بلوغ كأس العالم بين مصر والجزائر.

والفوز وحدة هو النتيجة التي ينتظرها الفراعنة من مواجهة زامبيا، إذ يحتلون المركز الثاني برصيد سبع نقاط بفارق ثلاث نقاط عن الجزائر التي تواجه رواندا يوم الأحد وكان معسكر المنتخب الزامبي، الشهير بـ”الرصاصات النحاسية”، قد انطلق بمدينة ندولا تحت إشراف المدير الفني الفرنسي هيرفي رونار الذي أكد أن فريقه لن يلعب لحساب أحد وأنه سيلعب فقط من أجل تأمين تأهله لنهائيات كأس الأمم بعد أن فقد فرصة التأهل لكأس العالم.وقال رونار أن المنتخب المصري قوي وأن التعادل معه في القاهرة لا يعني أننا سنفوز عليه هنا، ولكن الفوز يحتاج إلى مجهودات كبيرة من اللاعبين والتوفيق ومراقبة مفاتيح الخطورة في المنتخب المصري

وانتظم في المعسكر جميع اللاعبين المحترفين في الخارج وآخرهم المدافع كريستوفر “ارمينيا بيليفيلد الألماني” وجاكوب مولينجا “أوتريخت الهولندي” ورينفورد كالابا “دي لييرا” البرتغالي.

 

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة