رائدة في التخلف الإداري

رائدة في التخلف الإداري

الداخل لمصلحة

أرشيف بلدية الجزائر الوسطى يشعر أنه كمن قد عاد إلى زمان الحزب الواحد والإدارة البيروقراطية، حيث يضطر المواطن لقضاء يوم كامل للحصول على وثيقة واحدة، وهذا رغم أن خزينة البلدية تتوفر على الملايير ويمكنها اعتماد نظام الإعلام الآلي كجاراتها بذات الولاية في أقل من ٢٤ ساعة، غير أن القصور الإداري الذي آلت إليه البلدية يجعلها رائدة في التخلف الإداري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة