راية فريق شباب قسنطينة تهدد مستقبله العلمي

خلفت مباراة

الداربي القسنطيني التي أجريت مؤخرا، الكثير من المتهمين الشباب، خاصة الذين يناصرون فريق شباب قسنطينة، وكان من بينهم الطالب الجامعيشالمتابع بتهمة التحطيم العمدي لملك الغير، والإخلال بالنظام العام، حيث تم إلقاء القبض عليه عقب انتهاء المباراة بحوالي ساعة، وذلك في خضم حملة المداهمات التي شنها رجال الشرطة  في محاولة منهم للسيطرة على الوضع والتحكم في زمام الأمور، فيما يخص مناصري فريق شباب قسنطينة الذين تعودوا على إحداث الفوضى عقب خساراتهم في المباريات.

وقد نفى المتهم ما نسب إليه، وأكد دفاعه  أنه كان متواجدا بالحي الذي يقطنه فيه، والذي يبعد بحوالي 1500 متر عن الملعب، غير أنه كان يحمل راية فريق شباب قسنطينة، كونه يناصره وهذا من حقه، على حد تعبيره، وهو ما جعله مشتبها به في تورطه في أعمال الشغب، وعليه فقد التمس في حقه ممثل الحق العام تسليط عقوبة قدرها 6 أشهر حبسا نافذا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة