زرهوني الحقاني والمزيف!

يبدو أن ظاهرة التقليد قد بلغت ذروتها في الجزائر،  فبعد التقليد في السلع وحتى الفن، ها هي هذه الظاهرة تصل إلى أعلى هرم في السلطة، حيث يظهر وزير الدولة وزير الداخلية،  الحاج زرهوني الشخصية النافذة في البلاد إلى جانب السيد زرهوني بن عمر وهو إطار سام برئاسة الجمهورية مع فارق أساسي، وهو أن الأولحاجحقيقي أما الثاني فهو لا يزال مشروعحاج“. نتمنى له حجا مبرورا العام المقبل.

وقد عاد الجدل حول زرهوني الحقيقي بعد تضارب المعلومات حول الزرهوني الذي حجّ هذا العام. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة