زرهوني: “لا نستبعد عمليات أخرى في المستقبل”

زرهوني: “لا نستبعد عمليات أخرى في المستقبل”

أكد وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين يزيد زرهوني أن مصالح الأمن تتقدم وتتحصل على نتائج إيجابية ومشجعة في مجال مكافحة الإرهاب.

وقال نور الدين يزيد زرهوني ،الذي نزل أمس ضيفا على حصة “تحولات” للقناة الإذاعية الأولى،أن الوضعية الأمنية الحالية تجعلنا “لا نستبعد عمليات أخرى في المستقبل داعيا الموطنين في نفس الوقت إلى ضرورة توخي الحذر والتحلي بمزيد من اليقظة. واستبعد وزير الداخلية إتخاذ إجراءات أمنية جديدة معتبرا أن تفجيري أول أمس جاءا بعد أن أكدت الدولة والشعب معا عقب المحليات الأخيرة أن المسار الديمقراطي في الجزائر ممكن وضروري،مجددا التأكيد بأن إمكانيات الجماعات الإرهابية بدأت تتقلص بشكل كبير ووزنها بدأ يضعف،مستدلا على ذلك بمرور أسابيع عديدة  دون تسجيل أي عملية تفجيرية .
وأشار زرهوني إلى أن عدد الإرهابيين في تناقص مستمر لا سيما بعد مقتل العديد منهم واعتقال عدد آخر، مؤكدا أنه من الصعب تحديد مكمن الخلل وأنه ليس هناك أي نظام أمني قادر على تأمين المدينة بنسبة مائة بالمائة من عمليات كتلك التي شهدتها العاصمة أول أمس الثلاثاء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة