زطشي ذبح الجزائر..لن أسكت وسأتدخل لوضح حد للتبهديل

زطشي ذبح الجزائر..لن أسكت وسأتدخل لوضح حد للتبهديل

رشيد مخلوفي نجم فريق جبهة التحرير الوطني ينتفض ويكشف لـ«النهار»:
ألكاراز نكرة وسألتقي الوزير الأسبوع المقبل لدراسة الوضع

فتح أسطورة الكرة الجزائرية سابقا، رشيد مخلوفي، النار على الاتحادية الجزائرية لكرة القدم «فاف» ورئيسها، خير الدين زطشي وكل المحيطين به في أعلى هيئة كروية جزائرية، بعد المهزلة التي تسببوا فيها بإقصاء المنتخب الوطني من نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا بطريقة مهينة، عقب الهزيمة أمام الضيف المنتخب الزامبي بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، أمس الثلاثاء، بهدف نظيف في إطار الجولة الرابعة من التصفيات.
أين أكد مخلوفي أن زطشي ذبح الجزائريين بتسييره الهاوي وهو الذي -حسبه- لا يملك الإمكانيات لقيادة سفينة الكرة الجزائرية، كما انتقد التعاقد مع الناخب الوطني، لوكاس ألكاراز، الذي وصفه بالنكرة في عالم التدريب، إلا أنه رفض تحميله المسؤولية كاملة ورماها على زطشي ومكتبه الفيدرالي الذي جلبه لتدريب منتخب مونديالي من حجم الجزائر.
حيث صرح الأربعاء، في اتصال بـ«النهار» قائلا: «لا يوجد رجل حقيقي يسير الكرة الجزائرية باحترافية، نحن نعاني من أزمة رجال وزطشي جاء لخدمة مصالحه على حساب مصلحة الكرة الجزائرية، من يكون هذا زطشي حتى يسيّر كرتنا، الفاف أكبر منه وعليه أن يفهم أن تسيير فريق وأكاديمية لا يشبه تماما تسيير منظومة كروية»، مضيفا: «زطشي ذبح الجزائريين بتسييره الهاوي والعشوائي، يجب أن يمنح تسيير كرتنا لمن يحبون البلاد وليس من يريدون خدمة مصالحهم»، مضيفا: «التعاقد مع ألكاراز كان أكبر خطأ وقع فيه المسيرون الحاليون، هذا المدرب نكرة ولكن لا ألومه فهو استجاب للدعوة ولا يمكنه رفض تدريب منتخب مثل الجزائر، المشكلة ليست فيه ولكن فيمن جلبه لتدريب الخضر، مشكلتنا أكبر بكثير من مجرد مدرب لأننا منحنا المسؤولية لمن لا يستحقها ولا يقدر عليها، مسيّرو الفاف الحاليون لم يعطوا للكرة شيئا، ولم يقدموا أي برنامج للنهوض بالكرة الجزائرية، لقد لعب زطشي وجماعته بالجزائر».
«لن أسكت أكثر.. الشعب معايا وسأتدخل لوضع حد للتبهديل»
وكشف محدثنا أن لن يسكت أكثر على الفضائح التي تعيشها الكرة الجزائرية ويدفع ثمنها «الخضر» وأنصارهم، مؤكدا أنه سيتخلى لوضع حد للمهازل من خلال الاجتماع بوزير الشباب والرياضة، الأسبوع المقبل، لوضع النقاط والحروف ومنحه رؤيته حول مستقبل الساحرة المستديرة الجزائرية، أين أوضح أنه يرفض تولّي أي منصب، إلا أنه مستعد للمساعدة في تعيين مسيرين أكفاء يعيدون كرتنا إلى مكانتها الطبيعية، وقال في هذا الشأن: «لن أسكت أكثر وسأتدخل لوضع حد للتبهديل الذي نعيشه، سأجتمع الأسبوع المقبل بوزير الشباب والرياضة لوضع النقاط على الحروف ومنحه رؤيتي حول مستقبل الكرة في الجزائر، أنا أرفض أي منصب لأنني كبرت في السن ولكنني مستعد للمساعدة بخبرتي واختيار الأشخاص الأكفاء الذين يخدمون مصلحة الرياضة والكرة وليس مصالحهم الشخصية، فمصيبتنا مثلما قلته سابقا في من يتحكمون في تسيير الكرة»، مردفا: «الشعب معايا ويساندني لأنه يعرف من أكون وتضحياتي من أجل الجزائر، سأعمل على إحداث تغيير شامل، يجب أن تكون لدينا بطولة قوية بداية من الأصناف الصغرى وعدم انتظار ما ستهدينا إياه المدارس الفرنسية والأوروبية، يجب أن نعيد الهيبة لمنتخبنا ولبطولتنا المحلية، كفانا استهزاء بهذا البلد وبشعبه الذي أكد في أكثر من مناسبة ارتباطه الوثيق بالمنتخب الجزائري، الذي وجد فيه متنفسا لنسيان بعض من مشاكله، ويعتبره السبيل الوحيد لرؤية العلم الجزائري يرفرف في أكبر المحافل العالمية، وهذا حقه وحلمه الذي لا يجب أن نغتاله».

التعليقات (6)

  • الحاج الجزائري

    عند الحق يا سي مخلوفي

  • hacini nassim

    يا سي مخلوفي وين كنت كي كانو المشاكل في وقت روراوة

  • nasim nasim

    bien dit

  • هايدوك سبلييت

    كي تبهدلنا في كاس افريقيا وكي خلانا الحاج ب نقيوطة وحدة فالتصفيات قالو الشعب راهو معايا هههههههههههههههه خليو السيد يخدم شعب يكدب حتى على روحو ياخي خسرنا في نيجيريا قلتو رانا تقصيينا وليوم رشمتوها في زطشي .

  • الشعب النائم

    مخلوف البومباردي

  • Djhobarca

    مخلوف البومباردي

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة