ساركوزي يقضي على أحلام مامي بإلغاء العفو الرئاسي

ساركوزي يقضي على أحلام مامي بإلغاء العفو الرئاسي

يبدو أن أوراق

دفاع أمير الراي الشاب مامي قد بدأت تسقط وتتلاشى ورقة تلو الأخرى بانتظار ما سوف تسفر عنه محكمةبوبنييالفرنسية فيما يخص الطعن في الحكم الذي تقدم به محامي مامي في محاولة للحصول على حكم مخفف، حيث فشلت هيئة دفاع مامي المتهم الرئيسي في قضية خطف واحتجاز ومحاولة إجهاض خليلتهإيزابيل سيمونفي استعطاف المحكمة عبر التقرير النفسي للمغني الذي ضمه محاميه في ملفه بجلسة يوم 2 جويلية المنصرم والذي شهد محاكمة الشاب مامي وإدانته بخمس سنوات سجنا نافذا.

وكانت هيئة دفاع الشاب مامي وقبل التقدم بطلب الطعن إلى هيئة محكمةبوبنييالفرنسية تترقب حصول أمير الراي بصفته يحمل الجنسية الفرنسية منذ عام 2005 على عفو رئاسي من قصرالإلزيه، غير أن أحلام هيئة دفاع مامي تبخرت وتحطمت إثر عدم إستفادتهم من العفو الرئاسي الفرنسي بعد إلغاء الرئيس الفرنسينيكولا ساركوزيله حيث انتظر دفاع مامي وكذا دفاع مناجيرهميشال ليفيإلى غاية الدقيقة الأخيرة من المدة المسموح بها لهما بالطعن في الحكم وهي 10 أيام بدون احتساب عطلة نهاية الأسبوع التي توافق يوم الأحد بفرنسا، لكن أحلام مامي وليفيتبخرت بعد أن خرج الرئيس الفرنسينيكولا ساركوزيعن التقاليد المعمول بها في مثل هذه المناوشات بإصدار عفو رئاسي لللمساجين بعد أن كان الرئيس الفرنسي السابقجاك شيراكلايتخلف عن هذا الموعد لإصدار عفو رئاسي، إذ يعتبر يوم 14 جويلية يوم الثورة المجيدة الذي يوافق استيلاء الفرنسيين على سجنباستيسنة 1789 وهو تاريخ مهم في فرنسا.

وكان الشاب مامي قد قضى يوم عيد ميلاده 11 جويلية  بسجنla Santéبباريس، وهي المرة الأولى التي يقضي فيها مامي مناسبة كهذه في السجن. فيما يشار إلى أنه ومباشرة بعد النطق بالحكم في القضية أصدرت منظمات يهودية عدة بيانات مساندة لـليفيومستنكرة الحكم الصادر في حقه باعتباره يهودي الأصل، متهمة الشاب مامي بتوريطه في انتظار ماستستخدمه هيئة دفاع الشاب مامي من أوراق بعد تحديد محكمةبوبنييلجلسة جديدة بعدد الموافقة على الطعن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة