سبع شركات وطنية وأجنبية تكفلت باستكمال الأشغال … ملعب فرحاني بباب الواد يسلم نهاية شهر أوت الجاري

سبع شركات وطنية وأجنبية تكفلت باستكمال الأشغال … ملعب فرحاني بباب الواد يسلم نهاية شهر أوت الجاري

من المرتقب أن يسلم ملعب فرحاني ببلدية باب الوادي بالعاصمة، نهاية الشهر الجاري، حسب ما فادت به مصادر مطلعة لجريدة النهار، وهو المشروع الذي تشرف عليه سبع شركات أجنبية، بعد أن توقف لأكثر من سنة. فيما رصدت له ميزانية معتبرة من طرف رئيس الجمهورية، يضيف ذات المصدر.
وحسب ذات المصدر، تعود أسباب توقف المشروع السنة الماضية لكونه يتواجد وسط منطقة عمرانية، حيث أكد الخبراء أنها تعيق عملية تهيئته. فيما رصدت له ميزانية معتبرة من طرف رئيس الجمهورية، حيث تشرف عليه 7 شركات أجنبية، إضافة إلى الشركة العمومية للبناء والري، التي قامت بتسوية مشكل المياه المتواجدة على مستوى الملعب سابقا، حيث كشف مشرف الورشة لــ ” النهار ” أن العملية كلفت الشركة حوالي 24 مليون دينار.
ويضم الملعب ثلاثة أقسام، ملعب ترابي صغير للتدريبات وملعب عشبي تقدر مساحته بـ150 متر على 65 متر، مزود بالعشب الاصطناعي وهو ذونوعية عالية يصلح لمدة 08 سنوات، العشب الاصطناعي جلب من ألمانيا، إضافة إلى جهة ثالثة خاصة بالإدارة والمراحيض وكذلك قاعة متعددة الرياضات انتهت بها الأشغال بشكل كلي ويبقى فقط موعد التسليم.
ويعد ملعب فرحاني أول ملعب في الجزائر الذي تكون واجهته الخلفية مزودة بزجاج. وحسب تصريحات مهندس المشروع لـ “النهار”، فإن ملعب فرحاني بباب الواد سيسلم نهاية أوت الجاري. علما أن الملعب سيتسع لـ200 إلى 380 متفرج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة