سعدان‮: “‬ظروف لقاء اليوم تختلف عن مواجهة مالاوي،‮ ‬ونحن جاهزون‮”‬

سعدان‮: “‬ظروف لقاء اليوم تختلف عن مواجهة مالاوي،‮ ‬ونحن جاهزون‮”‬

أكد المدرب سعدان في تصريح خص به

قناة الجزيرة الرياضة بحضور “النهار”، أن اللقاء الذي سيلعب اليوم أمام مالي سيكون مختلفا عن لقاء مالاوي، سواء من الناحية المناخية أو جاهزية اللاعبين، حيث أكد سعدان خلال تصريحاته أن اللعب على الخامسة مساء أمر ممتاز، وفارق كبير مع اللعب على الساعة الثانية والنصف، مؤكدا أن لاعبيه جاهزون هذه المرة للعب مقابلة في القمة، وتأدية نفس الأداء الذي عودونا عليه خلال تصفيات المونديال وكأس إفريقيا السابقة.

“لمست رغبة كبيرة عند عناصري، وأنتظر رد فعل إيجابي أمام مالي”

كما أكد سعدان أنه هذه المرة لمس رغبة كبيرة لدى اللاعبين لتحقيق الفوز، خاصة بعد الذي حصل أمام منتخب مالاوي، وقال سعدان أنه ينتظر رد فعل عنيف من عناصره في لقاء مالي كي يفوزوا بالمواجهة وينعشون حظوظهم في التأهل إلى الدور الثاني، مؤكدا أن اللقاء الأول كان تعثرا عابرا، وسيعود الفريق من جديد إلى قوته التي اعتدنا عليها بداية من مواجهة مالي، وينتظر رد فعل إيجابي حتى من طرف الحارس شاوشي الذي ارتكب العديد من الأخطاء على غير العادة أمام مالاوي.

صححنا الأخطاء التي ارتكبناها أمام مالاوي، وركزنا على اجتنابها

واصل سعدان الحديث عن لقاء مالي مؤكدا أن الشيء الأول الذي قام به هو تصحيح الأخطاء التي ارتكبها الفريق في مواجهة منتخب مالاوي، بداية بالأخطاء الهجومية من خلال تضييع العديد من الفرص السانحة للتسجيل على غير العادة، سيما أن قوة الجزائر كانت في الفعالية سابقا، كما قال أنه صحح أخطاء الدفاع من خلال استعمال الخط وكيفية غلق المنافذ لما يتعلق الأمر بمخالفات مباشرة أو توزيعات عرضية مثل التي سجل علينا بها الهدف الثاني من مالاوي، وقال أن كل هذه الأخطاء لن تتكرر أمام مالي بحول الله.

“درسنا طريقة لعب الماليين، ورسمنا خطة كي نحقق النقاط الثلاثاء”

وأكد سعدان خلال مداخلته أنه رسم خطة محكمة للإطاحة بالمنتخب المالي، وهذا بعدما درس طريقة لعبهم أمام أنغولا وفي العديد من المقابلات السابقة، وقال أن المهمة ستكون صعبة لكنها ليست مستحيلة، والمهم هو تطبيق التعليمات بحذافيرها، وعدم ترك الفرصة للمنافس والتركيز طوال التسعين دقيقة، وقال سعدان أن فريقه قادر على الفوز أمام مالي بشرط أن تكون الفعالية بجانبه ولا تخونه كرة القدم التي تدير ظهرها في العديد من المرات وتتسبب في هزائم نكراء.     

“هزيمة مالاوي لم تؤثر علي، ولم أفقد الأمل في المرور للدور الثاني”

ختم سعدان حديثه بهزيمة مالاوي التي أكد أنها لم تؤثر عليه ولم تنقص من عزيمته في التأهل للدور الثاني، لأنه تعلم في كرة القدم أن النتيجة لا تعلمها حتى ينتهي اللقاء، وقال أن ثقته كبيرة في المرور للدور الربع نهائي رغم صعوبة المهمة، لكنه يؤمن بقدرات فريقه ورغبتهم الكبيرة هي من جعلته يتفاءل، لأنه لمس عندهم رغبة في المرور إلى الدور الثاني والفوز بالمواجهتين المتبقيتين، لأن الجزائر على الورق أحسن من أنغولا وحتى من مالي، ويجب استغلال هذا التفوق الذهني فوق الميدان وتجسيده بالفوز على المنتخبين في الجولتين السابقتين، وقال سعدان في الختام أن مالي وأنغولا لا تبعدان عنه إلا بنقطة واحدة، ولا يدري ما سبب كل هذا التشاؤم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة