سعدان: “مشاركة صايفي غير مؤكدة يوم الجمعة”

سعدان: “مشاركة صايفي غير مؤكدة يوم الجمعة”

نشّط المدرب رابح سعدان ندوة صحفية، أمس، بفندق “الهيلتون”، تطرّق من خلالها إلى آخر استعدادات المنتخب الجزائري

للمواجهة المرتقبة يوم الجمعة بملعب تشاكر أمام المنتخب الغامبي. سعدان عاد في البداية للحديث عن الهزيمة المسجلة أمام غامبيا، السبت الماضي، في بانجول بهدف لصفر، حيث أرجع الخسارة إلى عدة عوامل أهمها انحياز الحكم وكذا العوامل الطبيعية الصعبة التي سادت أثناء المباراة، منها الرطوبة العالية والحرارة الشديدة.
“البداية كانت مشجعة، لكن الحكم كان منحازا للخصم، بدليل ضربة الجزاء التي منحها للمنتخب الغامبي والتي أثرت على اللاعبين الجزائريين. أعتقد بأن الحكم لعب دورا مهما في تحديد النتيجة، لكن رغم ذلك فإننا حاولنا العودة في النتيجة، لكن الرطوبة الشديدة منعت المنتخب الجزائري من التعديل. من جهة أخرى، فإننا مازلنا لا نتحكم كثيرا في أعصابنا، وهذا عيب لا يصب في مصلحة الخضر”.

“مجبرون على  الانتصار”

وعن مواجهة هذا الجمعة، فإن سعدان وصفها بـ “المصيرية”، لأن أي خطأ قد يكلّف “الخضر” غاليا: “سنلعب مباراة مصيرية، الخطأ فيها ممنوع، فالمنافس سيأتي لتأكيد فوزه علينا، لكننا لن نتسامح معه وسنرمي بكل ثقلنا لحصد النقاط الثلاث، فالانتصار على غامبيا أكثر من ضروري. اللاعبون مصممون على إعادة سيناريو مباراة ليبيريا وتحقيق الانتصار الذي يسمح لنا بتحسين مركزنا في الترتيب العام”، قال سعدان. وبخصوص تعداد “الخضر”، فإن سعدان أكد بأن معظم اللاعبين في حالة جيدة، باستثناء صايفي الذي لازال يعاني من إصابة في الكاحل “جميع اللاعبين في حالة جيدة وجاهزون لمباراة الجمعة، باستثناء رفيق صايفي الذي مازال يعاني من إصابة في الكاحل، لكن هناك حظوظا كبيرة لكي يشارك أمام غامبيا وسيتحدّد كل شيء في آخر لحظة بالتنسيق مع الطاقم الطبي للمنتخب الوطني الجزائري”.

“سنلعب بخطة هجومية”

وعن إمكانية إحداث تعديلات من التشكيلة، فإن سعدان استبعد ذلك، مشيراً إلى أنه سيقحم اللاعبين الذين سبق لهم المشاركة في المقابلات الثلاث الأولى من التصفيات، باستثناء لاعب أو اثنين، حسب ما يحدّده الطبيب بخصوص مشاركة صايفي من عدمه.
بالمقابل، كشف سعدان بأنه سينتهج خطة هجومية أمام غامبيا، لأنها السبيل الوحيد للتغلب على المنافس يوم الجمعة “ليس لدينا خيار غير الفوز، لذلك سنعتمد على خطة هجومية. كما سأطلب من اللاعبين أكثر حركية فوق الميدان لزعزعة دفاع الخصم. كما أن دور الجمهور مهم جدا في مثل هذه الظروف، لأنه عامل محفز من شأنه أن يعطي إضافات للاعبين ويدفعهم نحو الأمام”.

“أعرف مصيري إذا لم نتأهل”

وعلى صعيد آخر، فإن سعدان أكد بأن المهمة أصبحت صعبة جدا، خاصة وأن المنتخبات الأربعة التي يضمها الفوج السادس، تتوفر على نفس الحظوظ في التأهل، لكنه أوضح بأنه في حالة فشله في تحقيق التأهل، فإن مصيره سيكون الرحيل: “أعرف مصيري جيدا إذا لم نتأهل، لذلك فأنا جاهز لأي قرار يصدر عن “الفاف”، فمصير أي مدرب مرتبط بالنتائج”، قال المدرب الوطني.

بلحاج تأخر ويكون قد وصل أمس

غاب نذير بلحاج عن حصة يوم الاثنين، التي أجريت بمركز التدخل السريع للحماية المدنية بالدار البيضاء، لكنه يكون قد وصل أمس إلى الجزائر بعد أن سوّى بعض الأمور المتعلقة بمستقبله الكروي، حسب المدرب رابح سعدان.

سيعود إلى التشكيلة الأساسية

ومن المنتظر أن يقحم بلحاج أساسيا ضد غامبيا ليسترجع منصبه بعد غيابه عن المواجهة الأولى التي لعبت السبت الماضي في بانجول، بفعل العقوبة. بلحاج سيعوّض زرابي الذي لعب أساسيا أمام غامبيا في اللقاء الذي انتهى بفوز غامبيا بهدف لصفر.

حصة أمس بـ 5 جويلية وحصة اليوم بالبليدة

يخوض المنتخب الجزائري حصة اليوم بملعب تشاكر بالبليدة على الساعة السابعة مساء، وهي الحصة الوحيدة فوق أرضية هذا الملعب. بالمقابل، أجرى “الخضر” حصة أمس بملحق 5 جويلية.

المنتخب الغامبي في فندق “مازفران”

وصل المنتخب الغامبي، أمس، إلى الجزائر أين اختار فندق “مازفران” للإقامة طيلة الفترة التي تسبق مواجهته للجزائر يوم الجمعة. ومن المنتظر أن يخوض حصة تدريبية بملعب تشاكر يوم الخميس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة