سكان المخاطرية بولاية عين الدفلى يطالبون بايقاد لجنة تحقيق

  طالب سكان بلدية المخاطرية بولاية عين الدفلى تدخل والي الولاية و كذا المطالبة بإيفاد لجنة تحقيق بعد التجاوزات التي شهدتها البلدية لاسيما في ما يخص توزيع المساعدات المالية لتحسين السكن الريفي و كذا توزيع السكنات حيث ذكر سكان البلدية أن هناك تميز واضح للقائمين على تسير البلدية في  تحديد قائمة المستفيدين  من مبالغ المالية حيث ذكر هؤلاء  أن  القائمة تم إلغاء القائمة السابقة و استبدالها بأخرى لا تحوز إلا على أسماء  أهالي و حاشية المسؤولين المحليين    و هذا بالنسبة لسكان الأرياف و المد اشر حيث أن العديد من العائلات التي تم إقصاؤها تعيش حياة قاصية منذ سنوات عديدة كما أن طلباتها تعددت دون أن تلقى نتائج ايجابية لدى سلطات البلدية كما أضاف مواطنو المنطقة أن و رغم بقاؤهم لساعات أمام مقر البلدية إلا أنهم لم يستطيعوا مقابلة رئيس البلدية و قد أضاف سكان القرى و المناطق الريفية أنهم الأحق بتلك المبالغ بسبب الوضعية المزرية التي تتواجد عليه سكناتهم و التي اغلبها فوضوية كما عبر محدثونا عن استيائهم الشديد من تجاهل المعنيين لمعاناتهم اليومية لاسيما فصل الشتاء حيث تعيش العائلات تحت الإنقاذ بسبب تسرب المياه إلى البيوت خاصة بالنسبة للقاطنين على حافة الوديان  .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة