سكان قرى امالو ببجاية يعترضون المشروع و الوالي يطالب المنتخبين باقناع مواطنيهم

طالب والي ولاية بجاية بيدريسي علي من المنتخبين بالبلديات المعنية بعبور على اراضيها مشروع طريق ربط ولاية بجاية بشبكة الطريق العملاق شرق غرب طالبهم بترغيب واقناع مواطنيهم باهمية هذا المشروع ذات المنفعة العامة و ان الدولة ستتكفل بمسالة تعويض جميع المتضرين مهما كانت نوعية الممتلكات المتلفة .   ياتي هذا بعد التجمع الاحتجاجي الذي نظمه قبل يومين سكان قرى يبدية امالو بدائرة صدوق اين اعتصموا امام مقر البلدية و طالبوا من مسؤوليهم بالبلدية  ايصال انشغالهم الة المسؤولين بالولاية للعمل على تجنب ايقاع خسائر بممتلكاتهم الفلاحية و منازلهم و البحث عن سبل اخر تحول دون اتلاف ممتلكاتهم و افادوا ان اكثر من 40 بناية تابعة للمواطنين بهذه البلدية مهددة بالهدم لتواجدها في خط مشروع الطريق لربط بجاية بالطريق السيار على امتداد 100 كلم مرورا على اراضي 20 بلدية من منطقة الصومام. و هو الانشغال الذي تعهد مسرولي البلدية خمله الى المسؤولين بالولاية هذه الاخيرة و على لسان مسؤولها الاول والي الولاية  كان قد صرح في وقت سابق ان الدولة جاهزة على تعويض كل العائلات التي سيلحقها الضرر سواء ما تعلق الامر باراضي فلاحية او مباني تابعة للمواطنين يتم هدمها لسماح بفتح الطريق الذي سيفك الخناق على بجاية من جهة و يصلها اقتصاديا بالطريق شرق غرب الى ذلك كشفت مصادر بالولاية عن تحصيص 2000 مليار سنتيم لتعويض جميع المواطنين المحصيين ضمن قائمة المتضررين بهذه البلديات 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة