سكان قرية جعونة بيسر يطالبون بإمام آخر لمسجدهم

يناشد سكان

 قرية جعونة التابعة لبلدية يسر، شرق ولاية بومرداس، السلطات المعنية الاستجابة لمطلبهم المتمثل في توظيف إمام ثان للمسجد الوحيد بالقرية المسمى”عمر بن الخطاب”، الذي يستقطب جميع المصلين من القرية، وصرح السكان الذين التقت بهم “النهار”، أن الإمام الموظف للمسجد يؤم المصلين في صلاتي الظهر والعصر فقط، كونه يقيم بعيدا عن القرية بحي الشاليهات بالحمري الذي يبعد عن مقر المسجد بحوالي 4 كلم، والإمام يجد صعوبة في التنقل إلى مقر عمله بالمسجد خاصة في صلاتي الفجر والعشاء، كما طالب  القاطنون بتوفير منزل للإمام بالقرب من المسجد ليتمكن من أداء مهامه بأكثر راحة، وقال أحدهم أنه في الشهر الماضي لم يجدوا من يصلي على ميتهم حيث بحثوا عنه ولم يجدوه، لذا يجب أن يكون هناك إمام آخر يعوض الإمام الأول  أثناء غيابه، ويتقاسم كلاهما خدمة بيت الله والسهر على راحة المصلين وتقديم الدروس المفيدة بالموعظة الحسنة، وأضاف السكان أنهم في صلاة الجمعة يلجؤون للصلاة في مساجد أخرى كيسر، يسر المدينة وسي مصطفى.

مدير الشؤون الدينية لولاية بومرداس لـ”النهار”:

“من حق السكان المطالبة بالإمام، ونحن سنعمل ما بوسعنا لتلبية مطالبهم لأن دورنا الأساسي هو السهر على خدمتهم، لكن بما تسمح به الإمكانيات الموجودة لدينا، فليس من السهل توظيف إمام للمسجد لأن هناك تدابير واستلزامات، كوجود مناصب شغل وإجراء امتحانات اللازمة وغيرها من الإجراءات، ورغم هذا سنحاول النظر في مطلبهم”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة