سكان لبويقلة بقطارة يقطعون الطريق الوطني ويضرمون النار في العجلات المطاطية

سكان لبويقلة بقطارة يقطعون الطريق الوطني ويضرمون النار في العجلات المطاطية

احتجاجا على غياب الشبكات الهاتفية والتشغيل من خارج المنطقة

أقدم نهار أول أمس العشرات من سكان قرية طاهيري محمد الواقعة جنوب الولاية بأكثر من 200كم علي الخروج إلي الشارع وقطع الطريق الوطني المؤدي من عاصمة الولاية الجلفة نحو تقرت حيث قام هؤلاء المحتجون بإضرام النار في العجلات المطاطية والتنديد بما أسموه بالتماطل واللامبالاة من طرف الجهات الوصية في عدم اتخاذ إجراءات عاجلة لتحقيق مطالبهم والمتمثلة في استفادة المنطقة من شبكات الخدمات الهاتفية رغم وجود رتل أو عمود لشبكة المتعامل النقال جيزي بالمنطقة إلا انه يبقي دون خدمة لأسباب اعتبرها هؤلاء المحتجون تافهة كون المتعاملين تحججوا بعدم وجود الإمدادات الكهربائية اللازمة لانطلاق البث وبالتالي غضو الطرف ولم يراعوا مطالب وحاجة السكان الماسة للاتصالات هذا في حين ندد عدد من الشباب البطال علي طريقة جلب حراس من خارج المنطقة لحراسة عمود البث الذي تم تنصيبه بالقرب من منازل بعض السكان في حين لم يستفد أبنائهم من العمل مطالبين الجهات الوصية والسلطات الولائية باتخاذ إجراءات وتدابير عاجلة من شانها إيجاد بديل للوضع الذي باتت تتخبط فيه شريحة الشباب بعيدا عن الإدارات والمؤسسات واعين المؤولين وخاصة تلك المتعلقة بحراسة أنبوب الغاز المار عبر تراب البلديات النائية الجنوبية وهو ما من شأنه القضاء علي البطالة خاصة بنظام التناوب هذا وقد سارعت السلطات البلدية والولائية إلي احتواء الوضع واخذ مطالب السكان بعين الاعتبار في حين علمت مصادرنا أن والي ولاية الجلفة يكون قد أمر بمد الكهرباء إلي عمود البث من المدرسة القريبة وهي الخطوة التي جعلت السكان يتراجعون عن الاحتجاج وإشعال النيران و تم فتح الطريق ألولائي الجلفة تقرت في وجه حركة المسافرين عبر الطريق الجنوبي المار بقرية طاهيري أو قرية لبويقلة كما يحلو للبعض تسميتها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة